اخبار اليوم التحريات الأولية: وصلات الصرف سبب انفجار أنبوبة بوتاجاز بقرية «بني حرام» بالمنيا

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت التحريات التي أشرف عليها الرائد هاني سمير، رئيس مباحث ديرمواس، حول إصابة 30 شخصاً إثر انفجار أسطوانة غاز بقرية «بني حرام»، التابعة لمركز دير مواس، أمس الخميس، أن مواطنا يدعي «أيمن. ح. م»، يملك منزلا ريفيا بقرية «بني حرام» استعان وآخرون بأسطوانة غاز مملوءة لإجراء عملية صيانة لماسورة صرف صحي، بغرض «تسليك» الوصلات.

وقالت التحريات إنه بينما انهمك صاحب المنزل في عملية الصيانة، أشعلت زوجته موقد المنزل دون أن تدري أن الغاز المتسرب من الأسطوانة التي يستخدمها زوجها انتشر بالمنزل، فاشتعلت النيران بكثافة ورافقها موجة انفجارية.

كان اللواء فيصل دويدار، مدير أمن المنيا، تلقي بلاغًا باندلاع حريق هائل بقرية «بني حرام»، التابعة لمركز دير مواس، أمس الخميس، وانتقلت سيارات الدفاع المدني والإسعاف، ورجال المباحث الجنائية بقيادة العميد هشام بشر، رئيس فرع بحث جنوب المنيا، وتمت السيطرة على الحريق وإخماده ومنع امتداده، وتبين أن الحريق اندلع إثر انفجار أسطوانة غاز، ونتج عن ذلك إصابة 30 شخصاً بحروق متنوعة.

تم نقل المصابين إلى مستشفيي ديروط العام وأسيوط الجامعي، بالإضافة لنحو 8 مصابين آخرين لم تستلزم حالتهم نقلهم لمستشفي.

تحرر بالواقعة المحضر اللازم، وأخطر المعمل الجنائي للتحقيق، وتم التحفظ على مكان الحادث لحين انتهاء المعاينات.

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق