اخبار اليوم «الإحصاء»: مساهمة الذكور في النشاط الاقتصادي 3 أضعاف الإناث في 2015

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أظهر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن معدل المساهمة في النشـاط الاقتصادي (قوة العمل منسوبة إلى السكان 15 سنة فأكثر) بلغ 46.9% من إجمالي السكان على مستوى إجمالي الجمهورية عام 2015، وذلك وفقا لنتائج بحث القوى العاملة لعام 2015.

وأوضح «الإحصاء»، الخميس، في بيانه بمناسبة اليوم العالمي للعمل اللائق، الذي يحتفل به في السابع من أكتوبر من كل عام، أن فكرة العمل اللائق تؤكد على أهمية المساواة بين كل من الذكور والإناث، وعدم التمييز بينهم في حق الحصول على فرص عمل متساوية.

وأضاف «الإحصاء» أن البيانات أظهرت التفاوت الملموس بين كل من الذكور والإناث في معدلات المساهمة في النشاط الاقتصادي، حيث بلغ معدل مساهمة الذكور 70.5%، مقابل 22.5% للإناث، مما يشير إلى ارتفاع معدل المساهمة في النشاط الاقتصادي بين الذكور إلى أكثر من 3 أضعاف مثيلاتها بين الإناث، وتوضح البيانات أن هذا التفاوت هو النمط السائد في سوق العمل المصرية، مشيرا إلى أن معدل التشغيل بلغ للذكور63.9%، مقابل 17.0% للإناث.

وأشار «الإحصاء» إلى أن فكرة العمل اللائق تنطوي على عدد من العناصر من أهمها ديمومة العمل (العمل الدائم)، حيث سجلــــت نسبة العاملين فـي عمــــل دائـم 64.7% مـــن إجمالي العاملين بأجر، وترتفـع هذه النسبـــة إلى 84.7% بين الإناث، مقابل 60.7% للذكور.

ولفت «الإحصاء» إلى أن نسبة العاملين في عمل دائم بالقطاع الحكومي سجلت أعلى نسبة، حيث بلغت 96.6%، يليهم العاملون في القطاع العام والأعمال العام بنسبة 94.8%، وسجلت أقل نسبة للعاملين في عمل دائـم في القطاع الخاص (خارج المنشــآت) بنسبة 15.2%، مشيرا إلى أن نسبة العاملين المشتركين في التأمين الصحي بلغت 47.3% من جملة العاملين بأجر، وترتفع هذه النسبة بين الإناث إلى 75.0%، مقابل 41.6% بين الذكور.

وأوضح أن نسبة العاملين المشتركين في التأمين الصحـي ترتفع فـي القطـاع الحكـومي لتصل إلى 96.9% من جملة العاملين بأجر، يليهم العاملون بالقطاع العام والأعمال العام بنسبة 92.4%، ثم الاستثماري بنسبة 73.7%، وتبلغ هذه النسبة 26.1% بين العاملين في القطاع الخاص داخل المنشآت، بينما سجل القطاع الخاص (خارج المنشآت) أقل نسبة للعاملين المشتركين في التأمين الصحي، حيث بلغت النسبة 2.3% فقط من جملة العاملين بأجر.

وأشار إلى أن نسبة العاملين المشتركين في التأمينات الاجتماعية بلغت 55.4% من جملة العاملين بأجر، وترتفع هذه النسبة إلى 79.4% بين الإناث، مقابل 50.5% للذكور.

كما أوضح «الإحصاء» أنه من العناصر الأساسية للعمل اللائق متوسط ساعات العمل في الأسبوع، وتشير مؤشرات بحث القوى العاملة لعام 2015 إلى أن متوسط عدد ساعـات العمل الأسبوعية للعامليـن بأجـر بلــغ 47.3 ساعة، ويرتفع متوسط عدد ساعات العمـل الأسبوعية بين الذكـور لتصل إلى 48 ساعة، مقارنة بالإناث، فيبلغ المتوسط 43.6 ساعة.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق