اخبار اليوم «منة» تصنع من «الأشياء الصغيرة» حكايات 3 سنين حول العالم

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

لم تكن فتاة عادية منذ صغرها تحلم بالزواج والوظيفة الحكومية الثابتة، لكن أحلامها وآمالها كانت مختلفة وتعلقت كلها بالسفر والتعرف على ثقافات الشعوب، ومع كبر سنها قررت التنازل عن شراء الملابس الباهظة والخروجات عكس الفتيات فى مثل سنها، لتدخر المال لتحقيق حلم السفر.. هى الرحالة المصرية منة الله رأفت.

منة، 27 عاماً، خريجة كلية آداب إنجليزى، تعمل فى مجال السوشيال ميديا، وتهوى السفر والكتابة منذ صغرها، بدأت شهرتها على مواقع التواصل الاجتماعى من خلال كتابتها التحفيزية للشباب على العمل، وتوسعت تلك الشهرة عندما انطلقت فى رحلاتها حول العالم.

بالرغم من صغر سنها لكن السفر والتجارب التى عاشتها أضافت لعمرها سنوات تقول منة: «السفر بيوسع مدارك الإنسان وبيغير رؤيته للحياة، السفر خلانى منفتحة أكثر، وشخص واثق فى نفسه جداً، وغير طريقة تفكيرى فى الحكم على الناس».

بدأت منة السفر فى أواخر 2013، وحتى الآن زارت 13 دولة أوروبية، ومن البلاد العربية زارت الأردن وسوريا واليمن، ولم يكن أمر السفر ميسراً تماماً أمامها، بل تعرضت لعقبات وضغوطات كثيرة، لكنها لم تستسلم: «من وأنا صغيرة نفسى ألف العالم، أهلى دايما سندى وهما اللى بيشجعونى، خصوصا أمى، كانوا رافضين فى بداية الأمر، من باب الخوف وليس رفضا لفكرة سفر البنت لوحدها، ولكن إصرارى وعملى على بناء شخصية مستقلة لنفسى خلاهم واثقوا فيا ووافقوا وبقوا أكبر داعم ليا». وتقول الفنانة التشكيلية نجاة فاروق، والدة منة: «كنت خايفة عليها كأى أم، لكن قوة شخصية منة خلتنى أوافق».

أثر السفر بشكل إيجابى على شخصية منة، وانعكس ذلك على كتابتها، كما غير فى أولويتها ونظرتها للحياة وتقول: «السفر بالنسبة لى فى البداية كان للمتعة فقط، لكن الموضوع إتحول معايا إلى إنى بقيت بجمع قصص من كل بلد بروحها من خلال تعاملى مع جنسيات عديدة، وده بيساعدنى فى إنتاج كتابات تكون ملهمة لغيرى».

ترددت منة على أمستردام وبرشلونة أكثر من مرة، وذلك لتعلقها بجمالهما وسحرهما، وتقول: «من أجمل أيام عشتها فى حياتى، ومن أكثر الأشياء اللى بتخلينى أكمل إن حد يجى يقول لى أنا سافرت وإتجرأت بسببك».

رغبة «منة» فى السفر لا تتعلق بالخارج فقط، ولكنها تأمل فى زيارة محافظات مصر وتقديم هدية لأطفالها: «نفسى ربنا يدينى الصحة والفلوس عشان ألف كل محافظات مصر، وأعمل فى كل محافظة حاجة تساعد أطفالها». «الأشياء الصغيرة» هو عنوان الكتاب الذى تعكف «منة» على كتابته حالياً، والمقرر إصداره فى نهاية العام، فهو نتاج مواقف عايشتها فى تجارب السفر وغيرها «أنا مؤمنة جداً إن الأشياء الصغيرة هى أساس الحياة من كلمة طيبة لفعل مهذب، حياتنا مبنية على الحاجات دى، وهى اللى بتخلينا نكمل».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق