اخر الاخبار انتقادات أمريكية لاذعة لإسرائيل بسبب مواصلتها الاستيطان

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

انتقدت الولايات المتحدة، الأربعاء، موافقة الحكومة الإسرائيلية على بناء 300 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة في الضفة الغربية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر في بيان إن تلك الخطوة تقلل من فرص حل الدولتين.

وجاء في البيان: «موقع المستوطنة الذي يقع في عمق الضفة الغربية وبشكل أقرب إلى الأردن من إسرائيل سوف يربط سلسلة من البؤر الاستيطانية التي تقسم الضفة الغربية فعليا وتجعل إمكانية قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة أكثر بعدا».

وأضاف البيان أن الأمر «مقلق للغاية»، أن «تقوم إسرائيل باتخاذ ذلك الإجراء»الذي يتعارض مع مصلحتها الأمنية على المدى الطويل«خاصة بعد أن وافقت الولايات المتحدة على حزمة مساعدات عسكرية لإسرائيل بقيمة 38 مليار دولار خلال العقد المقبل».

وشدد المتحدث على أن خطة بناء المستوطنة تقوض آفاق السلام مع الفلسطينيين كما أنها «لا تنسجم مطلقا مع مستقبل دولة اسرائيل كدولة يهودية وديموقراطية».

وأوضح البيان أنه من «المؤسف» أنه وبعد أن نعى العالم الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، «تتبلور خطط من شأنها تقويض آفاق حل الدولتين بشكل خطير وهو ما كان (بيريز) يؤيده بشغف».

كما انتقد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست بشدة الإعلان عن بناء الوحدات الاستيطانية، قائلا إن ذلك «ليس جيدا» للمصالح الأمنية لإسرائيل أو الولايات المتحدة «ولا يتسق مع الضمانات العامة التي قدمتها الحكومة الإسرائيلية».

وقال إرنست: «كل هذا مصدر للإحباط وقلق عميق للبيت الأبيض». وعارضت واشنطن على الدوام سياسة اسرائيل ببناء مستوطنات يهودية على أراضي الضفة الغربية التي يريد الفلسطينيون ان تكون جزءا من دولتهم المستقبلية في أي اتفاق سلام يتم التفاوض عليه على أساس «حل الدولتين».

ورفضت وزارة الخارجية الاسرائيلية الانتقادات الاميركية. وقالت الوزارة في بيان أن «الوحدات السكنية الـ98 التي تمّت الموافقة عليها في شيلو ليست مستوطنة جديدة»، مؤكدة أن «هذه المساكن ستبنى على أراض اميرية في مستوطنة شيلو ولن تغير الحدود البلدية» للمستوطنة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق