اخبار اليوم الطيار أحمد هاشم: كنت صاحب أول وآخر ضربة جوية في "73"

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الطيار أحمد هاشم، إن نصر أكتوبر كان من أروع حروب العصر الحديث، وكانت الروح المعنوية للجنود والشعب بشكل عام مرتفعة جدًا، وكنت في هذا الوقت برتبة نقيب، وكان معروفًا عني بـ"حريف الصواريخ"، ولكي يدمر الصاروخ "الهدف" كان يحتاج إلى 26 ثانية، وهو على مسافة إطلاق الصاروخ سواء كانت 10 أو 15 كيلومترًا، ويحتاج الطيار إلى 16 ثانية ليحل المعادلة التي تتكون من الارتفاع والسرعة والاتجاه.

وأضاف هاشم، في حواره مع "اليوم السابع"، أن الرئيس الأسبق حسنى مبارك كان عنيدًا جدًا، ويحب الشخص العنيد، وكانت لي معه مواقف كثيرة جدًا، لكنني كنت احترمه، وتطورت العلاقة بيننا وأصبحت جيدة فيما بعد، ومن مواقف معي أنه أوقف ترقيتي وذلك بعد ما مررت بالطائرة على مطار البريجات دون وجود عملية.

وتابع "حريف الصواريخ": تشاء الصدف أن أكون صاحب آخر طلعة جوية بالميراج، يوم 22 أكتوبر، وبعدها كان قرار وقف إطلاق النيران، وقبل العملية سألني الزميل المسئول عن طائرات القنابل عن عدد الضربات التي سأوجهها للهدف ولم يصدق أننى سأضربه في ضربة واحدة فقط.

المصدر : المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق