اخر الاخبار الان واشنطن تدين قرار إسرائيل بناء مستوطنة جديدة شمالي الضفة

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أدانت الولايات المتحدة، يوم الأربعاء، قرار الحكومة الاسرائيلية بناء مستوطنة جديدة شمالي الضفة الغربية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان اطلعت عليه "الأناضول": "ندين بقوة قرار الحكومة الاسرائيلية الأخير بدعم خطة من أجل إنشاء مستوطنة جديدة وكبيرة في عمق الضفة الغربية".

وأضافت أن "المستوطنة التي تعتزم إسرائيل بناؤها يمكن أن تضم 300 وحدة سكنية، وذلك قد يلحق المزيد من الضرر برؤى حل الدولتين (الفلسطينية والإسرائيلية)".

واعتبرت أن ما تقوم به السلطات الإسرائيلية "يتناقض مع بيانات سابقة لها نصت على أنها لا تنوي إنشاء مستوطنات جديدة". 

وذكرت "الخارجية الأمريكية"، في بيانها، أن "موقع المستوطنة الجديدة يأتي في عمق الضفة الغربية وأقرب كثيراً من الأردن منه إلى إسرائيل، ما يتيح ربطه بلسلسة من البؤر الاستيطانية التي تقسم الضفة الغربية بشكل فاعل وتجعل إمكانية قيام دولة فلسطينية فاعلة مستبعد جداً". 

وقالت إنه "من المقلق جداً قيام إسرائيل باتخاذ قرار يتناقض مع مصلحتها الأمنية على المدى الطويل والمتمثل في حل سلمي لصراعها مع الفلسطينيين".

ووصفت القرار الإسرائيلي بأنه "خطوة أخرى باتجاه ترسيخ واقع دولة واحدة من الاحتلال الدائم الذي يتعارض جذرياً مع مستقبل إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية".

وحذرت "الخارجية الأمريكية" من أن استمرار إسرائيل في هذا الطريق "سوف تجر عليها إدانات من المجتمع الدولي، ويعزلها عن العديد من شركائها وسيثير المزيد من التساؤلات عن التزامها بتحقيق السلام عن طريق التفاوض". 

وأمس الثلاثاء، كشفت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية التي تراقب الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، أن حكومة بنيامين نتنياهو تروّج لبناء مستوطنة جديدة، شمالي الضفة الغربية. 

وأوضحت، في تصريح صحفي حصلت الأناضول على نسخة منه، أن "الحكومة الإسرائيلية تروج لخطة لبناء مستوطنة جديدة إلى الشرق من مستوطنة (شيلو) شمالي الضفة".

وأمس، قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في كلمة له في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، إن "هناك مشروع قرار ضد الاستيطان سيقدم لمجلس الأمن"، دون أن يوضح مزيد من التفاصيل.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية في أبريل/نيسان 2014؛ إثر رفض الحكومة الإسرائيلية وقف الإستيطان والإفراج عن معتقلين قدامى في السجون الإسرائيلية، ورفض التفاوض على أساس قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967 إلى جانب دولة إسرائيل. 

المصدر : المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق