اخبار اليوم «مؤشر المشتريات»: تراجع الإنتاج وراء تدهور الظروف التجارية في مصر

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف تقرير أداء مؤشرات مديرى المشتريات، الصادر عن بنك الإمارات دبى الوطنى، عن شهر سبتمبر الماضى، عن تدهور الظروف التجارية فى مصر، للشهر الثانى عشر على التوالى، نظرا لتراجع الإنتاج.

وهبط المؤشر من 47.0 نقطة فى أغسطس الماضى، إلى 46.3 نقطة فى سبتمبر، وتسارع الانكماش، للشهر الثانى على التوالى، رغم ظهور علامات مؤقتة على التعافى مع بداية الربع الثالث من العام.

ووفقا للتقرير، فإن انخفاض الإنتاج يُعد عاملا رئيسيا وراء تدهور الظروف التجارية، مع ارتباط التدهور بنقص الأعمال الجديدة، وهبوطها بوتيرة متسارعة، منذ مارس، وفقا للتقرير.

وأفاد التقرير بأن ارتفاع الأسعار أدى إلى تراجع طلبات العملاء وطلبات التصدير، بمعدل أبطأ من شهر أغسطس، فيما ارتفعت تكاليف المشتريات، فى ظل تراجع العملة المحلية أمام الدولار.

وأشار التقرير إلى تأثير ارتفاع الأسعار على معدل فقدان الوظائف، خلال سبتمبر، إضافة إلى ترك بعض الموظفين عملهم بحثا عن فرص أفضل، مع إنهاء خدمة بعض الموظفين لخفض التكلفة.

وقال الباحث الاقتصادى الأول فى بنك الإمارات دبى الوطنى، جان بول بيجات: «يبدو أن ضريبة القيمة المضافة أدت دورا فى كبح معدل الإنتاج ورفع نسبة التضخم فى سبتمبر، وفى الوقت الذى ستسهم فيه الإصلاحات الاقتصادية المتوقعة فى تحقيق الاستقرار على المدى الطويل، إلا أنها قد تُحدث على المدى القريب مزيدا من التراجع فى ظروف الأعمال فى القطاع الخاص».

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق