اخبار اليوم طبّاخ يطلب زوجته في «بيت الطاعة»: استولت على «الشبكة» وهرَبت

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أقام طباخ بأحد المطاعم، الأسبوع الجاري، دعوى طاعة أمام مكتب تسوية منازعات المطرية ضد زوجته، التي «تركت مسكن الزوجيه بعد شهرين من الزواج، واستولت على الشبكة»، فيما تبين أن الزوجة أقامت دعوى ضده تطلب فيها الطلاق للضرر.

وقال الطباخ أمام الإخصائيين النفسيين الاجتماعيين إنه يبلغ من العمر 50 عامًا، وتزوج منذ شهور قليلة من فتاة تبلغ من العمر 18 عامًا، عن طريق «سماسرة الزواج»، وبعد شهرين من زواجهما فوجئ بها استولت على «الشبكة»، وتركت مسكن الزوجية، استطرد حكايته قائلا «قبل الزواج من هذه السيدة، طلبت من والدتى البحث عن عروس بعد أن فشلت في الاختيار، وكلما نتقدم لفتاة أو سيدة مطلقة ترفض إتمام الزيجة بدعوى أن والدتى تتدخل في حياتى الشخصية، وآخر سيدة تقدمت لها قالت عني (ده ابن أمه)».

وأضاف المدعى: «أحد زملائى اصطحبني إلى أحد مكاتب (سماسرة الزواج)، وعرض علي مجموعة من صور الفتيات والسيدات، وأعجبنى شكل زوجتي، وعلمت بأنها سبق لها الزواج، فأخبرته بأننى أريد التعرف عليها، وأجرى مقابلة بيننا بالمكتب، واتفقنا على موعد الزيجة، بعد تحديد قيمة الشبكة والمهر، وبعد الزواج بشهرين وقعت مشاجرات عنيفة بيننا، وفوجئت بها تترك مسكن الزوجية، بعد استيلائها على الشبكة، وتقيم دعوى أمام محكمة الأسرة بالمطرية، لطلب الطلاق، للضرر، ونفقة زوجية»، مشيرًا إلى أنها «قالت في دعواها إنها ترفض أن تستكمل حياتها معي، لأنه (بتاع أمه) وغير مستقر نفسيًا».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق