اخبار اليوم خبيرة مصرفية تحذر من خفض قيمة الجنيه دون إصلاحات اقتصادية

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت الدكتورة سلوى العنتري، الخبيرة المصرفية، إن اتجاه الحكومة لـ«تعويم الجنيه» خلال الفترة الحالية، لا يعني سوى انخفاضات متتالية لسعر العملة المحلية أمام الدولار.

وأضافت «العنتري»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن الحكومة تنظر إلى وجود سعرين للعملة على أنها مشكلة مالية، وتتعامل معها بإجراءات مالية أيضا، مشيرة إلى أن تخفيض الجنيه ليس هو الحل الوحيد، وإنما الحل في إجراء إصلاحات جوهرية في الاقتصاد.

وطالبت «العنتري» بخفض الطلب على العملة من خلال اتخاذ سياسات واضحة لترشيد الواردات التي بلغت معدلات غير مسبوقة، مثل حظر استيراد المنتجات ذات المثيل المحلي، لمدة قد تصل إلى 3 أعوام.

وأشارت إلى أن قانون منظمة التجارة العالمية يسمح للحكومات باتخاذ إجراءات استثنائية لمعالجة ميزان مدفوعاتها، واتباع سياسات تعمل على تعظيم الإنتاج المحلي، وزيادة الصادرات الخارجية، وإحياء الصناعة الوطنية والإنتاج الزراعي.

وتابعت: أنه «من الواضح حتى الآن، أن خطوات الإصلاح الاقتصادي الحكومية لم تتعد مجرد تصريحات إعلامية دون نتائج ملموسة أو خطوات متسارعة تلائم المرحلة الخطيرة الحالية»، محذرة من أن صندوق النقد الدولي لا يهتم سوى بالنظرة المالية الضيقة للاقتصاد، وتحسين مؤشرات الموازنة، وأن اتباع الحكومة روشتة صندوق النقد لن تأتي بثمارها.

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق