اخبار اليوم سارة سمير.. كرمتها الأولمبياد وأهانتها "التربية والتعليم"

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

زين اسم سارة سمير، الصحف المصرية والأجنبية كأول متسابقة مصرية تفوز بالميدالية البرونزية في وزن 69 كجم ضمن أولمبياد ريو دي جانيرو، على الرغم من أن عمرها 18 عامًا فقط، حيث وصفتها الصحف الأجنبية بأنها صنعت التاريخ لمصر، وأنها أصبحت أول فتاة عربية تقتنص ميدالية في رياضة رفع الأثقال.

ولم تكن سارة تعلم أن تحقيق حلمها بالميدالية البرونزية سيكلفها ضياع مستقبلها التعليمى، حيث اضطرت إلى عدم دخول امتحانات الثانوية العامة للمشاركة في الأولمبياد مع وعد من وزارة التربية والتعليم بمساعدتها للحصول على امتحانات أخرى بعد انتهاء البطولة، ولكن الوزارة لم تف بوعدها حتى الآن.

وكان الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، قرر منذ شهر أغسطس الماضي، السماح للطالبة سارة سمير السيد، لاعبة المنتخب القومي لرفع الأثقال، التى لم تحرر استمارة، ولم تتقدم لأداء امتحانات شهادة إتمام الثانوية العامة الدور الأول 2015/2016، بتحرير استمارة، والتقدم لأداء امتحانات الدور الثاني بالدرجات الفعلية بالداخل، ولكن حتى الآن لا تزال سارة سمير راسبة في امتحانات الثانوية العامة.

وبعد نقض وزارة التربية والتعليم، وعدها مع سارة سمير لم يتبق أمام بطلة الأولمبياد سوى التهديد بمقاطعة بطولة أفريقيا، وهو الأمر الذي صرحت به في أكثر من تصريح صحفي، في محاولة للحفاظ على مستقبلها، قائلة: "التربية والتعليم تخلت عني ومحدش يطلب مني ميداليات"، مما يضع وزارة التربية والتعليم في مأزق جديد.

وأمام تهديد سارة سمير بمقاطعة بطولات أفريقيا، أكد بشير حسن، المستشار الإعلامي لوزارة التربية والتعليم، فخر جميع العاملين بالوزارة بما حققته المصرية سارة سمير، البطلة الأولمبية الحاصلة على الميدالية البرونزية في رفع الأثقال بالألعاب الأولمبية الصيفية 2016، موضحًا أن دور التربية والتعليم في قضية سارة سمير هو تنفيذ القانون وليس أكثر.

 وأضاف «حسن» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي ببرنامج «مانشت» المذاع على قناة «العاصمة» بالأمس، أن وزارة الشباب والرياضة تقدمت بطلب قبل الامتحانات بـ 3 أيام لوزارة التربية والتعليم ليكون امتحان سارة سمير في البرازيل، وهذا لا يتفق مع القانون وهو ما استحال معه الأمر.

وأشار المستشار الإعلامي لوزارة التربية والتعليم، إلى أن الوزير أعطى مميزات لسارة سمير في امتحانات الدور الثاني لتكون نفس الدور الأول، وذلك بسبب ظروفها ومشاركتها في البطولة ولكنها لم تحضر الدور الثاني، مشددًا على أن الوزارة تبحث عن حل لأزمة سارة سمير.

المصدر : المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق