جديد النهار الاخبارى - بعد أن طمأنها الأطباء عن صحة طفلها.. تبعت حدسها لتكتشف المصيبة!

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ دقيقتين — الأربعاء — 5 / أكتوبر / 2016

النهار الاخبارى يقدم لكم اخر الاخبار والمتابعات العالمية والعربية

طفلها كان يعاني من مشكلة كبيرة جداً .. إليكم ما حدث له..

شاشة نيوز-وكالات- بغريزة الأمومة وبشجاعتها، استطاعت جيني ساندبرغ إنقاذ حياة طفلها الرضيع فرانك الذي لم يكن يبلغ سوى 10 أيام من عمره عندما بدأت تظهر عليه أعراض خمّنها الأطباء في بادئ الأمر أنها أعراض البرد والذي قد يصاب به أي رضيع بشكل طبيعي.

إلا أنّ غريزة الأمومة لدى جيني لم تكف عن إشعارها بأن طفلها ليس بصحة جيدة؛ وفي كل مرة يطمئنها الأطباء الى أن فرانك بخير، كان يراودها شعور بأنه ليس كذلك وعندما أصرّت على أن يتم فحص الطفل مرة أخرى للتأكد من سلامته، اكتشف الأطباء أنّ فرانك يعاني ضيقاً في الشريان الأبهر ويحتاج لعملية جراحية عاجلة لكي يعيش.

في هذا الوقت امتلأت غرفة الطوارئ بالأطباء والأخصائيين الذين بدأوا يتوافدون لمعاينة فرانك والذين طلبوا نقله الى مستشفى آخر لإجراء العملية الجراحية له بشكل طارئ.

شعرت جيني حينها بأن قلبها قد توقف عن الخفقان فبعدما طمأنها الأطباء بأن طفلها بخير، تراه الآن وهو يتأرجح بين الحياة والموت ولا أحد يعرف مصيره.

نقل فرانك الى مستشفى آخر حيث أجرى له الأطباء العملية التي انتهت على ما يرام والتي أنقذت حياته وهو اليوم قد بلغ عامه الثاني وهو بصحة جيدة مؤكداً مرة أخرى أنّ غريزة الأمومة هي أعظم القوى التي يمكن لأي امرأة أن تمتلكها في حياتها، فالأم لا تعطي الحياة مرة واحدة فحسب بل تمنحها لأطفالها ألف مرة.

الخبر | النهار الاخبارى - بعد أن طمأنها الأطباء عن صحة طفلها.. تبعت حدسها لتكتشف المصيبة! - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : شاشة نيوز ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق