اخبار اليوم روسيا تكشف عن الإجراءات الأمنية التي لم تنفذها مصر

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعرب وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، يوم الثلاثاء، عن أمله في أن تضع مصر، في المستقبل القريب، في مطارات البلاد نظاما آليا بيومتريا يسجل دخول الموظفين للمطارات.

وقال سوكولوف، ردا على سؤال من الصحفيين حول الإجراءات الأمنية التي لم تتخذها مصر بعد، اليوم: "أهم شيء — وهو إنشاء نظام الدخول البيومتري الآلي، نأمل أنه في أقرب وقت سيكون جاهزا، لأن عقود وضعه من الجانب المصري قد وقعت بالفعل".
كما تحدث الوزير عن مخالفات أخرى، مشيرا إلى أنها " ليس لها مثل هذا الطابع واسع النطاق".
أوضح متابعا: "ويرجع ذلك أساسا إلى المراقبة بالفيديو على طول محيط المطارات وصالات المطارات وتنظيم مناطق خاصة لوصول ركابنا إلى التفتيش والفحص ما قبل الرحلة، والتفتيش التكميلي وتدابير الأمن مباشرة عند الخروج من بوابات [الصالات] إلى داخل الطائرات في "منطقة نظيفة".
وكان وزير النقل المصري شريف فتحي قد أعلن، في وقت سابق من اليوم، أن النظام البيومتري لدخول الموظفين إلى مطارات القاهرة، سيتم وضعه خلال الأسابيع العشرة المقبلة، موضحا أن نظام الدخول البيومتري سيتم وضعه في صالة السفر والوصول الثانية التي افتتحت مؤخرا بعد أعمال التجديد.
وكان وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف قد زار مصر، في الأسبوع الماضي، على رأس وفد وزارة النقل، حيث وصف المحادثات التي جرت مع الجانب المصري بالبناءة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه من السابق لأوانه الحديث عن استئناف حركة الطيران بين روسيا ومصر.
وأوضح الوزير أن فريق الخبراء الروس سيتوجه إلى مصر، مرة أخرى، لإجراء تفقد نهائي وتقييم نسبة جاهزية كل من المطارات الثلاثة، كحد أدنى تكون زيارة واحدة، بالتأكيد.
ويذكر أنه تم تجميد جميع رحلات الطائرات الروسية إلى مصر، بالإضافة إلى تدفق السياح الروس إلى بلاد الأهرامات بعد الكارثة الجوية الكبرى في تاريخ الطيران السوفياتي والروسي التي وقعت في أواخر تشرين الأول /أكتوبر لعام 2015 الماضي، حيث سقطت طائرة إيرباص — أ 321 " التابعة لشركة "كوغاليم آفيا" في شبه جزيرة سيناء نتيجة لعمل إرهابي.
ولقي جميع الركاب الطائرة الـ217 راكبا و7 أفراد الطاقم مصرعهم في رمال سيناء. ويرى الخبراء أن حادث انفجار على متن الطائرة أحد الاحتمالات الرئيسية لوقوع الكارثة.    

المصدر : المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق