اخر الاخبار العاجلة نجوم في حاجة إلى رعاية لوف للتألق من جديد

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تخوض ألمانيا في الأيام القادمة مبارتين في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا.

وهناك عدد من نجوم المنتخب الألماني يودون اكتساب الثقة وإثبات النفس في تلك المبارتين بالذات.يجتمع لاعبو منتخب ألمانيا في هامبورج الأربعاء 5 أكتوبر، استعدادًا لمباراة التشيك مساء السبت القادم في تصفيات أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم «روسيا 2018». وبعدها بثلاثة أيام يواجه المانشافت منتخب أيرلندا الشمالية في نفس التصفيات.

وسيكون بين اللاعبين الألمان نجوم قد يكونوا في حاجة إلى رعاية المدرب لوف ليعيدهم إلى مستوى التألق، الذي حرموا منهم في الفترة الأخيرة مع أنديتهم، كما عبر موقع جريدة «بيلد» الألمانية عن ذلك. ماريو جوميز- أين أيام تركيا؟ بعد غياب ثلاث سنوات عن الدوري الألماني قضاها في إيطاليا وتركيا عاد ماريو جوميز «31 عاما» عبر بوابة فولفسبورج.

كان نجاحه في الموسم الماضي مع بشيكتاش التركي كبيرا فقد حصل على لقب الدوري وفاز بلقب هداف البطولة برصيد 26 هدفا، ما دفع بالمدرب لوف «56 عاما» إلى ضمه لتشكيلة المانشافت في يورو 2016 بفرنسا. ونجح جوميز في تسجيل هدفين في تلك البطولة قبل أن يتعرض للإصابة.

وفي الصيف تعاقد معه فولفسبورج بمبلغ في حدود 7 ملايين يورو، حسب تقديرات البعض.

وقد شارك حتى الآن في خمس مباريات في الدوري ولم يسجل فيها ولو هدفا واحدا. والآن يريد جوميز استرداد الثقة بالنفس مع المدرب يوآخيم لوف. ماريو جوتزه- مكان محفوظ! بعد ماريو جوميز يأتي الحديث عن ماريو جوتزه، العائد إلى ناديه الأم، بروسيا دورتموند، بعد ثلاث سنوات قضاها لدى الغريم التقليدي بايرن ميونيخ.

كان المدرب جوراديولا يضعه على مقاعد البدلاء في ميونيخ، في الوقت الذي كان يوآخيم لوف يعتمد عليه في المنتخب الوطني. وبعد العودة إلى دورتموند أصبح جوتزه يشارك في مباريات الدوري لكن ليس بالقدر الذي كان يأمله، ولم يشارك في تسجيل أي هدف لدورتموند. لكنه سجل هدفا في مرمى وارسو البولندي في دوري أبطال أوروبا. أما بالنسبة للمنتخب الألماني فجوتزه هو صاحب هدف المونديال 2014 في مرمى الأرجنتين ولذلك فله مكانة خاصة لدى لوف واشتراكه مع المنتخب مسألة معتادة.

واستطاع جوتزه قبل شهر أن يصنع هدفين أمام فنلندا في مباراة اعتزال شفاينشتايجر. فهل يتألق جوتزه أيضا بزي المنتخب الألماني هذه المرة؟ كما تتساءل بيلد.

إلكاي جوندوجان- بديل شفاينشتايجر؟

بعد غياب 11 شهرا يعود إلكاي جوندوجان «25 عاما»، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، إلى تشكيلة المدرب يوآخيم لوف. كانت الإصابة حائلا في سفره مع منتخب ألمانيا إلى كأس العالم بالبرازيل 2014، لكنه يريد الآن أن يسافر مع المانشافت إلى روسيا 2018.

خاض جوندوجان حتى الآن خمس مباريات رسمية مع فريقه الجديد تحت قيادة المدرب جوارديولا، سجل خلالها هدفا وصنع آخر. «وبداية من الغد، بإمكان جوندوجان أن يثبت ليوآخيم لوف أنه لا يمكن القيام بتجاوزه بعد اعتزال شفاينشتايجر»، كما تعلق بيلد. توماس مولر- استرجاع شهية التهديف! انتظر توماس مولر عاما تقريبا ليطرد حظه السيء ويسجل من جديد مباراة رسمية مع المنتخب الألماني. حيث تمكن من تسجيل هدفين في مرمى النرويج في الرابع من سبتمبر في الجولة الأولى من التصفيات، عندما فازت ألمانيا ب 3- صفر. لكنه لم يسجل أي هدف مع ناديه، بايرن ميونيخ في المباريات الأربع الأخيرة.

ويريد توماس مولر في ظل وجوده وسط زملائه أبطال مونديال البرازيل، استرجاع شهية التهديف. تيرشتيجن واستعادة الثقة أصبح مارك-أندريه تير شتيجن مثارا للسخرية في إسبانيا منذ خسارة برشلونة ب 3-4 أمام سيلتا فيجو في الدروي الإسباني الأحد الماضي.

ورغم أن يواخيم لوف لن يسعى إلى وضعه بديلا لمانويل نوير في حراسة مرمى المانشافت في تصفيات مهمة كهذه، إلا أنه بإمكان تيرشتيجن أن يستعيد الثقة بالنفس خلال التدريب مع زملائه في المنتخب.

وإضافة إلى هؤلاء هناك أيضا ماكس ماير «21 عاما» لاعب شالكه، الذي فاز مع المنتخب الأولمبي بالميدالية الفضية في أولمبياد ريو، وسجل أول أهدافه مع منتخب لوف في مباراة فنلندا الودية.

لكن منذ ذلك الوقت وهو لا يلعب أساسيا مع فريقه شالكه، بل إنه في المباراة الأخيرة أمام جلادباخ لم يشارك في اللعب سوى بدقيقة واحدة. والآن فهو يريد المشاركة مع لوف، وربما أكثر من ذلك.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق