اخر الاخبار المعارضة تطرد داعش من قريتين بحلب وتسيطرعلى مواقع بحماة

0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

سيطرت فصائل غرفة عمليات "حوار كلس" المنضوية في عملية "درع الفرات"، اليوم الثلاثاء، على قريتي "تركمان بارح" و"كعيبة" ومزارعهما جنوب بلدة الراعي الحدودية مع تركيا شمال حلب، في حين سيطر مقاتلون معارضون وفصائل إسلامية على عدّة حواجز للنظام السوري، جنوب مدينة حماة.

وذكرت غرفة "حوار كلس"، على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن فصائل الجيش الحر سيطرت على قريتي "تركمان بارح" و"كعيبة" ومزارعهما المجاورة، جنوب بلدة الراعي، عقب اشتباكات دارت مع تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

"
استولت فصائل على عربتين مزودتين برشاشين ثقيلين، إضافة إلى دراجات نارية وذخيرة خفيفة

"

وقال مسؤول المكتب السياسي في لواء المعتصم مصطفى سيجري لـ"العربي الجديد": "إن فصائل الجيش الحر باتت على مشارف بلدة دابق، وستتم السيطرة عليها خلال ساعات، من أجل الانطلاق إلى مدينة الباب الاستراتيجية".

إلى ذلك، سيطر مقاتلو جبهة "فتح الشام" و"غرفة عمليات ريف حمص الشمالي"، على حواجز "الثرو، وكوع الأس، والمزيرعة" بعد أن شنّوا هجوماً في ساعات الفجر الأولى، على قوات النظام، المتمركزة داخلها.

وفي السياق، استولت الفصائل، بحسب حساباتها الرسمية على موقع "تويتر" على "عربتين مزودتين برشاشين ثقيلين، إضافة إلى دراجات نارية وذخيرة خفيفة".

 

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق