اخبار اليوم البرلمان العراقي يطالب بقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع أنقرة

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رفض البرلمان العراقي، الثلاثاء، بالإجماع تواجد القوات التركية على الأراضي العراقية، واصفاً وجود تلك القوات بأنه «تدخل سافر وشكل من أشكال الاحتلال»، وطالب البرلمان في بيان، صدر بعد جلسة اعتيادية، الحكومة العراقية بطرد سفير تركيا من العراق وسحب سفير العراق في تركيا، وقطع للعلاقات الاقتصادية وإيقاف تصدير النفط الخام العراقي عبر الأراضي التركية.

وكان البرلمان التركي أجاز منذ 3 أيام بغالبية كبيرة للجيش التركي مواصلة مهماته في العراق وسوريا لعام إضافي. وذكر بيان للبرلمان العراقي، بعد الجلسة «نرفض قرار البرلمان التركي بتمديد بقاء للقوات التركية وتصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان».

وبعد ساعات من إعلان تركيا، الثلاثاء، تمديد حالة الطوارئ 3 أشهر جديدة، أوقفت الحكومة 12 ألفاً و801 من العاملين بها، عن العمل، يشتبه بانهم على صلات برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة المعارضة التركي القوي، فتح الله جولن، الذي تتهمه أنقرة بتنسيق محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو الماضي، كما داهمت الشرطة التركية مقر تلفزيون «آي.إم.سي» الكردي في اسطنبول، وقطعت إرساله.

وفي غضون ذلك، قررت السلطات التركية تشكيل مجمع عسكري موحد يضم قيادات الجيش والاستخبارات خارج نطاق العاصمة أنقرة ليكون لها بذلك «بنتاجون تركي» في ضواحي العاصمة، ومن المقرر حسب صحيفة «خبر تورك»، أن يضم المجمع العسكري مقار جهاز الاستخبارات، ووزارة الدفاع، وهيئة الأركان وقيادة القوات المسلحة التركية، على أن تبقى في أنقرة وزارة الداخلية وقيادة الشرطة، ليتم استخدام المباني التاريخية التي ستخلو من هذه المقار في سد حاجة الدوائر والمؤسسات الرسمية التي تعاني نقص المكاتب.

وذكرت صحيفة «صباح» التركية، أن السلطات قررت أيضا الفصل بين جهازي المخابرات الداخلية والخارجية، وذلك في إطار الإصلاحات التي تشهدها أجهزة الأمن التركية على خلفية الانقلاب الفاشل الصيف الماضي، لتخضع أجهزة الاستخبارات لرقابة الرئيس التركي وإمرة رئيس الحكومة.

ومن جهة أخرى، أعلن المستشار في الكرملين يوري أوشاكوف، أمس، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور تركيا في 10 للقاء نظيره التركي رجب طيب أردوغان والمشاركة في المؤتمر العالمي للطاقة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق