اخر الاخبار الان أبوظبي تعتزم دمج شركتين للعمليات النفطية البحرية

0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" (حكومية)، اليوم الثلاثاء، إنها تعتزم دمج شركتين تابعتين لها، وهما: أبوظبي العاملة في المناطق البحرية "أدما العاملة"، وشركة تطوير حقل زاكوم "زادكو" في شركة جديدة.

وأضافت الشركة المملوكة لحكومة أبوظبي، في بيان، أن الشركة الجديدة ستتولى مسؤولية تعزيز الكفاءة وتوحيد العمليات والإشراف على تشغيل جميع الحقول والامتيازات البحرية التابعة للشركتين، بما في ذلك حقل زاكوم الذي يعتبر أكبر حقل نفط بحري في العالم من حيث الاحتياطي.

وأشار البيان، إلي أن الاندماج سيحقق فوائد مالية وتشغيلية كبيرة، وستكون الشركة الجديدة أكثر استعداداً للتعامل مع متطلبات السوق المتغيرة، فضلاً عن امتلاكها القدرة على الاستفادة من الفرص الاستراتيجية للنمو المستقبلي.

وستتعاون "إكسون موبيل" و"توتال" و"بريتش بتروليوم" وشركة تطوير النفط اليابانية المحدودة "جودكو" وهي شركات النفط الأجنبية العاملة حالياً مع "أدما" و"زادكو"، خلال مرحلة الدمج مع أدنوك لضمان استمرارية العمليات التشغيلية وتعزيز حجم الإنتاج، وفق البيان.

وتمتلك "أدنوك" 60% من "أدما العاملة" وتمتلك الحصص المتبقية كل من "بريتش بتروليوم" البريطانية و"توتال" الفرنسية و"جودكو" اليابانية، كما تمتلك "أدنوك" حصة 60% في شركة "زادكو" وتمتلك الحصص المتبقية كل من "إكسون موبيل" الأمريكية و"جودكو" اليابانية.

وأضاف البيان، إنه عند اكتمال الاندماج، ستقوم الشركة الجديدة العاملة في المناطق البحرية بتشغيل الامتيازات البحرية ذات الصلة.

وشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر شركات النفط والغاز في العالم، وهي مملوكة بالكامل من قبل حكومة إمارة أبوظبي.

وفي يونيو الماضي قررت أبوظبي دمج شركتي الاستثمارات البترولية الدولية "آيبيك"، و"مبادلة" للتنمية، وهما أكبر شركتي استثمار مملوكتين من قبل حكومة الإمارة.

المصدر : المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق