جديد النهار الاخبارى - أم الفحم: تزايد العنف والإجرام يثيرالخوف والقلق

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ 5 دقائق — الثلاثاء — 4 / أكتوبر / 2016

النهار الاخبارى يقدم لكم اخر الاخبار والمتابعات العالمية والعربية

القدس- شاشة نيوز- تسود مدينة أم الفحم أجواء من القلق والتوتر في أعقاب استشراء جرائم العنف والإجرام، بوتيرة عالية في الآونة الأخيرة.

وهزت جريمة قتل الشاب حسين أبو رعد، بإطلاق النار عليه حين كان يرقص فرحا في زفاف قريبه مشاعر الجميع، وأشعلت أجواء الخوف والهلع لتقض مضاجع الأهالي الذين فقدوا الأمن والأمان بسبب فوضى السلاح.

وأعرب الأهالي عن خشيتهم من اتساع دائرة العنف والإجرام في المدينة وضواحيها خاصة، والمجتمع العربي عامة.

6 جرائم قتل منذ مطلع 2016:

وشهدت أم الفحم ومنطقتها 6 جرائم قتل منذ مطلع العام الجاري 2016، فيما أشارت إحصائيات وافانا بها مدير مركز 'أمان'، رضا جابر، إلى أن 52 عربيا لقوا مصارعهم في جرائم القتل منذ مطلع 2016، وأكد أن 'هذا مؤشر في غاية الخطورة'.

وقال رئيس اللجنة الشعبية في مدينة أم الفحم، محمود أديب إغبارية، لـ'عرب 48'، إن 'أعمال العنف في أم الفحم تتصاعد، فقد حذرنا في السابق من خطورة الصمت حيال هذه الأعمال الخطيرة، وتفاقم الإجرام، وعلى الجميع أن يفهم بأن الصمت يقتلنا'.

وأوضح أن 'الشرطة هي المسؤول الأول في مسألة الحد من العنف، لأن القوة والسلطة بيدها، وللأسف فإنها لا تقوم بدورها في مكافحة الجريمة وظاهرة السلاح واستخدامه بصورة شبه يومية على أرض الواقع تدل بأن الشرطة فشلت في كل المراحل، وهذا عامل أساسي يغذي ظاهرة العنف والجريمة'.

ودعا إلى توحيد الجهود لمحاربة العنف، 'يجب علينا أن نتكاتف كلنا، سلطة محلية وقوى سياسية وأهالي المدينة، من أجل وضع حد لهذه الظاهرة، فسكوتنا يعتبر مساهمة كبيرة في زيادة العنف، وفي منح الجريمة المنظمة الفرصة للسيطرة على الشارع الفحماوي'.

واستطرد أنه 'لا يمكن أن نبرئ المجتمع الفحماوي وذوي الشأن من المسؤولية الملقاة عليهم، فالعنف هو نتاج مجتمعنا ولا يمكننا التغاضي عن ذلك. مسؤولية كبيرة تقع على عاتقنا الآن في محاربة هذه الظاهرة، ويجب أن نبدأ من التربية في البيت والمدرسة والمسجد'.

ونوه إغبارية إلى أن 'سياسة الدولة تساهم في زيادة العنف'، وأشار إلى أن 'سياسة التمييز التي تنتهجها الدولة، وشح الميزانيات الممنوحة لبلدية أم الفحم في ظل نقص الأطر الشبابية والنوادي هي أسباب رئيسية، في وقت يزداد فيه عدد المقاهي في المدينة التي أصبحت المأوى للشباب. على البلدية أن تمارس الضغط على الحكومة من أجل رصد الميزانيات وتوفير الأطر اللازمة لرعاية الشباب'.

الخبر | النهار الاخبارى - أم الفحم: تزايد العنف والإجرام يثيرالخوف والقلق - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : شاشة نيوز ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق