اخبار اليوم «زي النهارده».. بداية حرب القرم 4 أكتوبر 1853

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دارت حرب القرم بين الإمبراطورية العثمانية والبريطانية والفرنسية من جانب وبين الإمبراطورية الروسية من جانب آخر، وانتهت في ١٨٥٦بتوقيع اتفاقية باريس وهزيمة الروس، ومما لا يعرفه البعض أن الأمير عمر طوسون له كتاب كامل عن هذه الحرب بعنوان «الجيش المصرى في الحرب الروسية المعروفة بحرب القرم»، وهو صادر في ،١٩٣٢ وهذا يضىء مساحة لدى من لا يعرف أن الجيش المصرى شارك في هذه الحرب.

وكان الأتراك قد دخلواالقرم في ١٤٧٥وأصبحت تابعة للإمبراطورية العثمانية، ولم تستمر ممتلكات القرم محصورة في دائرة حدود شبه الجزيرة، بل تخطتها وامتدت في أراضى الروس، إلى أن تاخمت موسكو، وفى ١٧٣٦ احتلت روسيا «القرم» احتلالًا موقوتًا، ثم استولت عليها نهائيًاعام 1771.

وفى ١٧٨٣، أدمجت القرم في الإمبراطورية الروسية، وقد كانت روسيا تتحين الفرصة وتطمع بأملاك للانقضاض على أراضى الدولة العثمانية، ولما رأى السلطان عبدالمجيد أن شبح الحرب يتهدد بلده طلب من الخديو عباس، والى مصر،دعمًا عسكريًا، فأمده عباس حلمى بأسطول مكون من اثنتى عشرة سفينة مزودة بـ٦٤٢ مدفعا و٦٨٥٠ جنديًا بحريًا بقيادة أمير البحر المصري، حسن باشا الإسكندرانى، فضلًا عن جيش بري قوامه ٢٠ ألفًا و٧٢ مدفعًا، بقيادة الفريق سليم فتحى باشا، وأعلنت الدولة العثمانية الحرب على روسيا رسميا «زي النهاردة» في الرابع من أكتوبر ١٨٥٣، وفى ٢٧ مارس سنة ١٨٥٤م انضمت فرنسا وإنجلترا إلى تركيا في الحرب ضد روسيا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق