اخبار اليوم المعارضة التركية: رئيس حزب الشعوب الديمقراطي المحتجز ينهي إضرابه عن الطعام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أعلن مسؤولون في حزب الشعوب الديمقراطي المعارض والموالي للأكراد في تركيا، مساء الجمعة، أن رئيس الحزب المحتجز حاليا داخل سجن شديد الحراسة، أنهى إضرابا عن الطعام.

كان الحزب قد أعلن في وقت سابق، الجمعة، إن رئيسه صلاح الدين دميرطاش، المحتجز في سجن في مدينة إدرنه بغرب تركيا، رفض تناول أي طعام.

كان البرلماني المنتمي للحزب عبدالله زيدان المحتجز بنفس السجن قد انضم إليه أيضا في الإضراب عن الطعام.

ووفقا لبيان صدر عن مسؤولين في الحزب فقد أنهى الاثنان اضرابها في وقت متأخر من يوم الجمعة.

وجاء إضراب دميرطاش تضامنا مع أكثر من مئة من المحتجزين لأسباب سياسة في تركيا، يحتجون على أوضاع الاحتجاز خلال حالة الطوارئ في البلاد.

وقال دميرطاش عبر مسؤولي الحزب إنه بدأ مع زيدان إضرابا عن الطعام احتجاجا على الممارسات «غير القانونية» و«غير الإنسانية» التي يتعرض لها المحتجزون بينها «التعذيب المفرط» والحبس الانفرادي والتفتيش المفاجئ للزنزانات ومصادرة الأغراض الشخصية.

واتفق الاثنان على انهاء الاضراب عقب مفاوضات لفتح حوار مع مسؤولي السجن في جو متبادل من النوايا الحسنة.

يذكر أن دميرطاش من بين مجموعة من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي الذين احتجزوا في نوفمبر الماضي بناء على اتهامات بصلتهم بالإرهاب، ويحتجز حاليا هو و12 آخرين من الحزب الموالي للأكراد في انتظار المحاكمة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق