فوز مرشحة مناهضة لـ«بريكست» في انتخابات فرعية ببريطانيا

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

فازت سارة أولني المرشحة المؤيدة للاتحاد الأوروبي في الانتخابات النيابية الفرعية، الخميس، في حي ريتشموند الراقي بجنوب غرب لندن، في مواجهة النائب المحافظ المنتهية ولايته زاك جولدسميث الذي كانت مكاتب المراهنات ترجح فوزه، في اقتراع وصف بأنه شبه استفتاء على مدى التأييد أو المعارضة لبريكست.

وتقدمت المرشحة الليبرالية الديمقراطية المؤيدة بقوة لأوروبا، على خصمها رئيس بلدية المنطقة بفارق كبير، بحصولها على 20 الفا و510 أصوات مقابل 18 الفا و163 صوتا في اقتراع بلغت نسبة المشاركة فيه 53.6%.

وأجريت هذه الانتخابات إثر استقالة زاك جولدسميث نجل المليونير جيمي جولدسميث، احتجاجا على دعم حكومة تريزا ماي لتوسيع مطار هيثرو الذي تؤثر رحلاته بشكل مباشر على ريتشموند.

وقدم زاك جولدسميث نفسه الخميس على أنه مرشح مستقل. علما أنه كان يلقى الدعم الكامل من حزب المحافظين وكذلك حزب الاستقلال (يوكيب) المناهض لأوروبا الذي لم يقدم مرشحا ضده.

وإذا كان 52% من الناخبين البريطانيين صوتوا في يونيو للخروج من الاتحاد الأوروبي، فقد صوت 69% من سكان دائرة ريتشموند للبقاء فيه.

المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق