اخر الاخبار السيسي يدهش العالم... يبني سجون "المستقبل" ويغلق مكتبات "الكرامة"

0 تعليق 49 ارسل لصديق نسخة للطباعة

"النظام اللي يبني سجن اسمه المستقبل لازم يقفل مكتبات إسمها الكرامة"، بهذا التعليق استقبل ناشطون خبر إغلاق مكتبات الكرامة، الذي نفذته مساء أمس الخميس، أجهزة الأمن المصرية.

و"الكرامة" عبارة عن سلسلة مكتبات عامة أسسها الحقوقي جمال عيد في بعض الأماكن الشعبية، كمنفذ للأطفال يقرأون فيه، حيث لا يقدر أهلهم على تحمل تكاليف كتب خارج المناهج الدراسية.

ووسط انتشار قصة الكلبة المغتصبة، وقيام جابر القرموطي باستضافتها واحتضانها على الهواء، كانت المكتبات تغلق في أحياء عدة، ليطرد الأطفال منها، ويسألون اللواء الذي قام بالتنفيذ: "هي المكتبة هتفتح تاني إمتى؟"، بحسب روايات شهود عيان.

الناشطون، دشنوا وسم #لا_لغلق_مكتبات_الكرامة، ليتضامنوا مع فكرة الكرامة وليس مجرد القراءة.

الصحافي أحمد جمال زيادة، عرّف المكتبات بطلة القصة، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك: "مكتبات الكرامة المعنية بتقديم خدمات ثقافية مجانية (كتب، رسم، تعليم... إلخ) لأهالي وشباب وأطفال الأحياء الشعبية، واللي عملها المحامي الحقوقي جمال عيد بفلوس جائزة حقوقية حصل عليها وبالاعتماد على التبرعات العينية. المكتبات بتخدم آلاف الأطفال والشباب، ورغم إنه مفيش منها غرض سياسي ولا ديني، إلا إن الحكومة بتقفل فيها بدون داعي".

وروى زيادة، "غزوة الداخلية" لغلقها: "مكتبة الكرامة فرع الزقازيق طالبوها بتصريح وشهادة ضريبية رغم إنها غير ربحية، ونفذوا المطلوب، وبرضه لسه الأمن بيحاصرها لدرجة إنها تقريبًا قفلت. ودلوقتي في جهة بتشمع مكتبة الكرامة في طرة، رغم إنها أنشط المكتبات اللي بتقدم خدمات ثقافية مجانية للكادحين في وسط الأزمة الاقتصادية الطاحنة اللي محدش قادر فيها يشتري كتاب". وفسر زيادة غلق النظام للمكتبة لموقفها من عمل جمال عيد الحقوقي.

جمال عيد روى القصة بنفسه: "‏بعد تشميع مكتبة طره البلد، اتصال آخر، بوجود لواء شرطة في مكتبة دار السلام! لواء ! جريمة فتح مكتبات عامة بأحياء شعبية #لا_لغلق_مكتبات_الكرامة". وأضاف "‏ محدش قال، سواء اللواء اللي شمع مكتبة طره ، أو اللواء اللي شمع مكتبة دار السلام ، بيقولوا أوامر! معرفش أعمل إيه؟".

وقال عيد: "‏طيب والله العظيم أنا مستعد، ديروا انتوا المكتبات، بشرط :لا سياسة مع أو ضد، وهصرف عليها، بس لا تعاقبوا أطفال الفقراء #لا_لغلق_مكتبات_الكرامة".

فنشر الحقوقي كريم عبد الراضي، فيديو للحظة غلق إحدى المكتبات وقال: "فيديو للحظة إغلاق مكتبة خطوة وتشمعيها بدار السلام بعد إجبار الأطفال علي مغادرتها #لا_لغلق_مكتبات_الكرامة"، وعبر عن أسفه: "مشهد الأطفال وهي بتخرج من المكتبة، زعلهم، سؤالهم مش هتفتح تاني؟ يقطع القلب! مكتبة بتعلم الاطفال تقرأ وتلون ممكن تضر مين؟ #لا_لغلق_مكتبات_الكرامة".

وتعجبت الناشطة منى سيف: "#لا_لغلق_مكتبات_الكرامة، بتحاولوا بكل الطرق تكدروا المدافعين عن حقوق الانسان وفهمناها، لكن تعاقبوا الناس بقفل مكتبة عامة يبقى إيه غير وساخة؟".


وشارك الموسيقي ياسر المناويهلي: "سجون بتتبني يبقى لازم المكتبات تتقفل.. سيمفونيّة سوده #لا_لغلق_مكتبات_الكرامة".

وسخر مصمم الكتب، الرسام أحمد عز العرب: "نجحت قواتنا في اقتحام أربعة مواقع ثقافية باسم  مكتبة الكرامة، وطردت منها القراء صغاراً وكباراً، وصادرت الكتب والمجلات الموجودة لها". ووافقته ماجدة غنيم: "أنتم اللي بتختاروا أسماء قبيحة، يعني إيه الكرامة و25 يناير، مش لو كنتم سميتم مكتبة تحيا مصر ومستشفى 30 يونيو كان زمان الآشيا معدن؟".

وكتبت مذيعة bbc عربي رشا قنديل: "لا لتحييد المستقبل. لا لإطفاء طاقة النور في رؤوس أبنائنا.  #لا_لغلق_مكتبات_الكرامة"، وشاركتها الناشطة الأثرية مونيكا حنا: "النظام اللي يقفل مكتبة، هو نظام هش بمرجعية داعشية بيخاف من العلم والمعرفة.. #لا_لغلق_مكتبات_الكرامة".

وعلق محمود: "#لا_لغلق_مكتبات_الكرامة، العسكرى أبو 50% طبيعى يشوف التعليم الحقيقى والثقافة والتكنولوجيا خطر عليه وعلى السلطة اللى اغتصابها فلازم يقفلها"، ووافقته الناشطة اسراء عبد الفتاح: "بني سجن وسماه المستقبل وقفل مكتبه اسمها الكرامة! #مصر_2016  #لا_لغلق_مكتبات_الكرامة".

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق