اخر الاخبار "أجيال السينمائي" في الدوحة: "صُنع في قطر"

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة
انطلقت، مساء الأربعاء، بالحي الثقافي "كتارا" فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان "أجيال السينمائي" بمراسم السجادة الحمراء التي ضمت نجوم فيلم "صائدة النسور"، المخرج وتو بيل، والممثلة ايشولبان نورغاييف، بالإضافة إلى كوكبة من الفنانين والسينمائيين من قطر وخارجها.
ورحَّبت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الدوحة للأفلام، ومديرة مهرجان "أجيال السينمائي"، فاطمة الرميحي، بأكثر من 550 حكماً من 10 بلدان حول العالم في مهرجان "أجيال السينمائي" الرابع. إذ يشاهدون ويحللون عدداً من الأفلام في ثلاثة أقسام، هي "محاق" و"هلال" و"بدر"، تليها أنشطة وحلقات نقاش وورش عمل وجلسات حوار مع صناع الأفلام. الحكّام قدموا من دول أستراليا والبحرين والبوسنة والهرسك والعراق وإيطاليا والكويت ولبنان وعمان وصربيا وتركيا والإمارات العربية المتحدة.

وقالت الرميحي: "تذكرنا الأفلام دوماً بأننا جزء من عالم كبير، وتساعدنا على فهم هذا العالم وواقعه، وبهذ الطريقة، نعدُّ شبابنا للمستقبل. فحُكَّامنا الصغار يبثّون الحياة في هذا الحدث المجتمعي. ومن خلال مشاركتهم الفاعلة، وبث الطاقة الإيجابية فيهم، فإنهم يلهموننا أيضاً لتحسين أنفسنا في كل عام".
وسيُعرِض مهرجان "أجيال" في هذا العام، 70 فيلماً من 33 بلداً تعالج قضايا تمكين المرأة، وأزمات النزوح العالمية والاستقلال المالي، والانفصال، والصراعات اليومية في عالمنا المعاصر. لكنها تُقدَّم في قالب ساحر يبعث على التفاؤل، ويلهم المشاهدين ويؤثر فيهم.
وبالإضافة إلى العروض العادية، يشهد المهرجان على مدار ستة أيام عروضاً خاصة وعروض سينما تحت النجوم، وفعاليات الأسرة، ومنبر أجيال، ومركز أجيال للإبداع.

وتنطلق مساء الجمعة عروض البرنامج الأول من "صنع في قطر" في مسرح الدراما في "كتارا". وتضم ثمانية أفلام قصيرة حظيت بدعم برنامج المنح بمؤسسة الدوحة للأفلام. والأفلام هي، 9956 من إخراج زكي حسين، وفيلم "عامر: أسطورة الخيل العربية" لجاسم الرميحي، وفيلم "بين العلم والدين" من إخراج حميده عيسى، وفيلم "طيارة دانه" من إخراج نور النصر، وفيلم "قابل للكسر" من إخراج خليفة المري، و"الجوهرة" من إخراج نورا السبيعي، و"كشته" من إخراج الجوهرة آل ثاني، و"ششبرك" من إخراج بيان دحدح. وفيلم "مقاطعة" (ألمانيا، صربيا) هو الفيلم الرسمي لصربيا في جوائز الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي في العام الماضي، من إخراج جوران رادوفانوفيتش.

وبعد عرضه العالمي الأول في مهرجان "كان" السينمائي، يُعرَض ليلة الجمعة فيلم "فاطمة" للمخرج فيليب فاوكون، وسيعرض أيضاً فيلم "أنا دانيال بليك" الفائز بالسعفة الذهبية في مهرجان "كان" للمخرج كين لوتش. فيما تبدأ عروض منتصف الليل مع فيلم "في الظل" (إيران والمملكة المتحدة والأردن وقطر) في مسرح الدراما في "كتارا". كما يمكن للجمهور مشاهدة فيلم "حريق في البحر" الفائز بجائزة الدب الذهبي في مهرجان "برلينالي" في هذا العام (إيطاليا، فرنسا) للمخرج، جيانفرانكو روسي، وذلك في دار الأوبرا في "كتارا".
وفي لقائها مع الإعلاميين، وصفت الفنانة، خلود أحمد، "أجيال السينمائي" بأنه من المهرجانات التي اهتمت بالشباب والطفل، وهو ما يساعد على توسيع آفاق كل المهتمين بمجال صناعة السينما.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق