اخبار اليوم «زي النهارده».. صدور «مشروع أيزنهاور» 2 ديسمبر 1957

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كان دوايت أيزنهاور، سياسيًا وعسكريًا، وهو الرئيس الرابع والثلاثين للولايات المتحدة الأمريكية، بدأت ولايته من 1953 إلى 1961، وقبل ذلك كان رئيسًا لأركان قوات التحالف خلال الحرب العالمية الثانية، وخطط وأشرف على عملية غزو فرنسا وألمانيا خلال عامى 1944 و1945.

كان «أيزنهاور» أول قائد لقوات حلف الناتو في 1949، وهو الذي أنهى الحرب الكورية وحافظ على الضغط على الاتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة، وأعاد تنظيم ميزانية الدفاع في اتجاه الأسلحة النووية، وأطلق سباق الفضاء، ووسع نظام الضمان الاجتماعي، وهو عضو في الحزب الجمهوري، وتوفي في الثامن والعشرين من مارس 1969.

كان «أيزنهاور» في سياق الضغوط التي يمارسها على الاتحاد السوفيتي أصدر «زي النهارده» في 2 ديسمبر 1957 قرارًاعرف باسم «مشروع أيزنهاور» أو«مبدأ أيزنهاور»، وهو المشروع الذي عني بوقف المد السوفيتي في منطقة الشرق الأوسط، والذي وضعه وزير الخارجية «دولس»، ووضع «أيزنهاور» من خلاله السياسة العامة لأمريكا في الشرق الأوسط، ووافق عليها «الكونجرس» في 5 يناير 1957.

كان هذا المشروع يهدف أيضًا إلى أن تبذل أمريكا المزيد من الجهود والمساعي والمساعدات أيضًا، لملء الفراغ الاستعماري بدلاً من إنجلترا وفرنسا، ومما تضمنه هذا المشروع تفويض الرئيس الأمريكي سلطة استخدام القوة العسكرية في الحالات التي يراها ضرورية لضمان السلامة الإقليمية، وحماية الاستقلال السياسي لأي دولة، أومجموعة من الدول في منطقة الشرق الأوسط، إذا ما طلبت هذه الدول هذه المساعدة لمقاومة أي اعتداء عسكري سافر تتعرض له من قبل أي مصدر تسيطر عليه الشيوعية الدولية، وتقديم المساعدة العسكرية لأي دولة أو مجموعة من دول المنطقة إذا ما طلبت ذلك، وتقديم المعونات الاقتصادية لهذه الدول، دعمًا لقوتها الاقتصادية، وحفاظًا على استقلالها الوطني، ومع زيادة حدة الحرب الباردة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق