جديد الوحدة - عمرو أديب.. احذر هذا الخطأ في حوارك مع كريستيانو رونالدو فقد فعلها قبلك محمود سعد

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ دقيقة واحدة — الجمعة — 2 / ديسمبر / 2016

الوحدة - عمرو أديب.. احذر هذا الخطأ في حوارك مع كريستيانو رونالدو فقد فعلها قبلك محمود سعد

ينتظر الجمهور لقاء الإعلامي عمرو أديب مع لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو ونجم نادي ريال مدريد الإسباني في برنامجه "كل يوم جمعة" على قناة ON E، والذي لم يتحدد موعد عرض الحلقة حتى الآن.

موقع FilFan.com يُقدم نصيحة لعمرو أديب، وهو سؤال يجب أن يتجنب سؤاله للاعب البرتغالي، وهو ما الفرق بين زيارتك لمصر وزيارتك للبرتغال؟

كان الإعلامي محمود سعد قد ارتكب هذا الخطأ من قبل في لقائه باللاعب الجزائري زين الدين زيدان في برنامج "البيت بيتك"، حين سأل محمود، اللاعب وقال له ما الفرق بين زيارتك لمصر وزيارتك للجزائر؟ فكانت الإجابة محرجة للإعلامي، فقد رد زين الدين زيدان وقال: "لا تُقارن فهي مختلفة تماما فالجزائر هي أصلي وأجدادي، أما أنتم فكأي دولة ولكن يجمعنا دم واحد".

وكان رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة قد كشف السر وراء الصورة التي جمعته باللاعب الشهير عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي Instagram والتي أوضحت أن رونالدو سيظهر عبر قناة ON E، المملوكة لأبو هشيمة.

ونشرت الصفحة: "كريستيانو رونالدو لأول مرة ضيف بقناة عربية على شاشة ON E مع الاعلامي الكبير عمرو أديب في برنامج "كل يوم جمعة" انتظرونا ".

A video posted by Ahmed Abouhashima (@ahmedabohashima) on Nov 30, 2016 at 5:54am PST

اقرأ ايضاً
فن 2016 – حصاد بيومي فؤاد.. 14 فيلما و170 مليون جنية لـ كارت الجوكر الرابح في السينما
صورة- عمرو دياب في "الجيم" ملامح الكبر تظهر عليه وخسارة وزن ملحوظة
في ذكرى رحيلها الـ22.. تعرف على وصية سامية جمال الوحيدة

كلمات متعلقة عمرو أديب برنامج كل يوم كريستيانو رونالدو محمود سعد زين الدين زيدان أحمد أبو هشيمة

الخبر | الوحدة - عمرو أديب.. احذر هذا الخطأ في حوارك مع كريستيانو رونالدو فقد فعلها قبلك محمود سعد - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : في الفن ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق