اخر الاخبار العاجلة «المسيرى»: «الكناني» سبب الأزمة وما حدث من المنصورة مسرحية هزلية

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أبدى أحمد المسيرى، رئيس نادى نبروه، استياءه واستغرابه من لجنة المسابقات واتحاد الكرة، ولكنه في النهاية يعمل تحت مظلة اتحاد الكرة وسيوافق على قراراته.

وقال «المسيري» إنه يكنّ كل احترام وتقدير لمجلس إدارة نادى المنصورة وجماهيره، وإن شرطه الأساسى لقبول أي مبادرات للصلح، هو قيام ياسر الكنانى، المدير الفنى لنادى المنصورة، بالاعتذار لنبروه بأكملها بعد اتهامه لجماهير نبروه بعبارات تعاقب عليها اللوائح، حيث قال الكنانى «أنا مش بلعب مع يهود»، وهى عبارة عنصرية يجب ألا تمر مرور الكرام وفيها إساءة لأهالى نبروه، وتؤثر بشكل كبير على العلاقات الوطيدة بين الناديين.

واتهم أحمد المسيرى، ياسر الكنانى، بأنه السبب المباشر في اشتعال الأحداث، بعد توجهه نحو جماهير نبروه وتبادله معهم السباب والشتائم في موقف لا يجب أن يصدر من مدرب كرة قدم، مشيرا إلى ن الأزمة مفتعلة وأن تحريات مباحث بنى عبيد أكدت أن ياسر الكنانى هو من أشعل فتيل الأزمة عقب توجهه لجماهير نبروه. ووصف المسيرى تلك الأحداث بأنها مجرد مسرحية هزلية من مسؤولى المنصورة ولاعبيه وجهازه الفنى بدليل أن لاعب المنصورة كريم بدير الذي أصيب أثناء المباراة بذراعه اليمنى وخرج للإصابة قد تم نقله عقب المباراة عبر سيارة الإسعاف بدعوى تعرضه للاعتداء. واختتم أحمد المسيرى بأن نادى نبروه له حق ولا بد من عودته ولن نتنازل عنه.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق