اخبار اليوم الطقس السيئ يضرب القاهرة والمحافظات

0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ضربت موجة من الطقس السيئ المحافظات، الخميس، وتساقطت الأمطار بشكل متواصل فى دمياط وكفر الشيخ، ووصلت إلى ما يشبه السيول فى مناطق عديدة، وتراكمت المياه فى شوارع القرى والمدن، وتباطأت حركة المرور، فيما لقى شخص مصرعه فى حادث بالمنيا، وأغلقت هيئة موانئ البحر الأحمر ميناءى السويس والزيتيات لسوء الأحوال الجوية.

فى المنيا، لقى كاهن بالكنيسة الكاثوليكية مصرعه فى حادث تصادم بسبب الأمطار، على طريق الصعيد الصحراوى الغربى.

وتلقى اللواء فيصل دويدار، مدير الأمن، إخطارا من عمليات النجدة بالحادث، وبالانتقال إلى مكان الحادث والفحص تبين تصادم سيارتين، إثر انحراف إحداهما بسبب الأمطار، ما أدى إلى مصرع عبده داوود، 42 سنة، كاهن بمطرانية الأقباط الكاثوليك، مقيم بقرية طوة بمركز المنيا.

وتواصلت موجة الطقس السيئ وسقوط الأمطار على أنحاء المحافظة، ما دفع المحافظ والأجهزة التنفيذية إلى تشغيل سيارات شفط المياه بالشوارع.

وفى دمياط، تعرضت المدن والقرى لموجة من الأمطار الغزيرة، المصحوبة برياح وبرودة شديدة، خاصة فى مناطق رأس البر وشطا ودمياط الجديدة.

وتسببت الأمطار فى شل الحركة التجارية داخل مدينة دمياط، وتواصلت حالة الارتباك فى حركة الصيد وإغلاق البوغاز بمدينة عزبة البرج، وتكدست مراكب الصيد فى مدخل البوغاز، بعد توقف الصيد وعدم خروج الصيادين.

وقال ممدوح الشيطى، المتحدث الإعلامى لهيئة الميناء، إن حركة الملاحة سارت بصورة طبيعية ولم تتأثر بسوء حالة الطقس، مشيرا إلى دخول 4 سفن للحاويات وواحدة بضائع عامة، ومغادرة سفينتين للحاويات و2 بضائع عامة، ووجود 23 سفينة على الأرصفة فى انتظار الدخول، مؤكدا ارتفاع الأمواج فى الحد المسموح به.

وفى الفيوم، ضرب الطقس السيئ المصاحب بالرياح الباردة المحملة بالغيوم والمصاحبة للأمطار جميع أنحاء المحافظة، ما تسبب فى إعاقة حركة المرور على الطرق السريعة والداخلية، وتسببت الرياح فى سقوط العديد من أعمدة الإنارة ولافتات الدعاية المتواجدة بالشوارع.

وفى الشرقية، شهد عدد من مراكز وقرى المحافظة موجة من الطقس السيئ والصقيع وتكاثر السحب المنخفضة على جميع الأنحاء، والتى صاحبها سقوط أمطار، أدت إلى تباطؤ حركة مرور السيارات على مختلف الطرق، فيما خلت الشوارع من المارة.

وقال اللواء علاء الديجوى، مدير إدارة مرور القاهرة، إنها استعدت منذ الأربعاء، لسقوط الأمطار بعد بدء ظهور الكثافات على جميع المحاور نتيجة سقوط الأمطار، وبدات غرفة الطوارئ فى عملها وتولى العقيد عماد حماد، مدير الإعلام بالإدارة عملية التنسيق مع أكثر من جهة للتعامل مع الأزمة.

أضاف الدجوى أن مديرية أمن القاهرة ممثلة فى إدارة الحماية المدنية وشرطة المرافق تتواجد ميدانياً بجوار رجال المرور للخروج من الأزمة والتدخل السريع فى حال حدوث أى طارئ أو تجمعات للمياه بشكل يعيق حركة المرور.

وتابع أن عدداً كبيراً من الشفاطات تواجدت فى أماكن كثيرة تكرر تجمع المياه فيها وعاينت الجهات المعنية الشفاطات بجميع قطاعات العاصمة وتم رفع درجة الاستعداد لجميع القوات خوفاً من تكرار ما حدث منذ أيام بسبب غزارة الأمطار التى وصلت لدرجة تشبه السيول فى بعض المحافظات، حيث تم توزيع سيارات شفط المياه على جميع قطاعات القاهرة فى الأماكن التى حددتها غرفة العمليات كما تم التنسيق مع هيئتى الصرف الصحى ومياه الشرب على التواجد داخل غرفة النجدة على مدار الساعة للاستجابة لأى استغاثات.

وقالت مصادر بمديرية أمن الجيزة، إن هناك تنسيقاً تاماً بين الجهات المعنية بالمحافظة لتوفير جميع الإمكانيات والمعدات التى يتم استخدامها فى حال هطول الأمطار كما تم التنسيق مع عدد من سيارات الاسعاف تتواجد فى جميع القطاعات بجانب سيارات الشفط الموجودة بأماكن الكثافات والأكثر عرضة للحوادث. ودفعت أجهزة الأمن بالقاهرة، بالتنسيق مع أجهزة محافظة القاهرة، بسيارات شفط المياه وأجهزة الشفط المحمولة التى تقوم بالتعامل مع مياه الأمطار منذ سقوطها، بناءً على توجيهات اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، بتفعيل وتنفيذ خطة عمل مديرية أمن القاهرة لمواجهة سقوط الأمطار والسابق إعدادها.

وقامت القوات بالتحرك والانتشار السريع والتواجد الفعال منذ بدء هطول كميات من الأمطار بعدد من مناطق العاصمة، بناءً على ما سبق رصده من أماكن لتجمع مياه الأمطار بمختلف القطاعات الجغرافية ومخرات السيول، للعمل على صرف المياه، دون تأثير على الطرق والمرافق العامة والممتلكات.

وعززت مديرية الأمن المحاور المرورية بالعاصمة فى جميع القطاعات الجغرافية، بعدد من سيارات شفط المياه، للتعامل مع الأمطار والتمركز بتلك الأماكن لتكون جاهزة وعلى مقربة للتعامل مع أى مستجدات أو عند الحاجة لذلك.

وفى البحر الأحمر، شهدت مدينة رأس غارب حالة من عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية، تمثلت فى الرياح الشديدة وانخفاض الرؤية على الطرق السريعة وظهور السحب المنخفضة، فيما أكد مسؤولو مركز عمليات المحافظة احتمالية سقوط أمطار فى المنطقة الواقعة ما بين شمال الغردقة وحتى قرية الزعفرانة.

وفى كفر الشيخ، هطلت أمطار متفرقة بمدن المحافظة، وهبت رياح رعدية وبرق، وتحول العديد من الشوارع إلى بحيرات من مياه الأمطار.

وفى البحيرة، أدت الأمطار الغزيرة إلى غرق شوارع مدينة كفر الدوار، وتسببت فى محاصرة المياه منازل المواطنين فى مناطق عديدة، واستمر هطول الأمطار ساعات متصلة، ما أدى إلى ارتفاع المياه على أرصفة الشوارع.

وفى القليوبية، تسببت الأمطار فى ارتباك حركة المرور، خاصة على الطريقين الزراعى والدائرى وطريقى بنها- المنصورة وبنها- الزقازيق، بسبب انعدام الرؤية وتكدس السيارات وتجمع المياه فى مطالع ومنازل الكبارى، ما أعاق حركة المرور بشكل كبير.

وشهد أغلب المدن والقرى انقطاعًا للتيار الكهربائى بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتأثرت حركة البيع والشراء، واضطر عدد من المحال إلى الإغلاق بسبب قلة حركة الزبائن الذين عزفوا عن الخروج من المنازل، فيما رفعت المحافظة بجميع أجهزتها حالة الطوارئ لمواجهة سوء حالة الطقس وسقوط الأمطار.

وفى الغربية، تعرضت مدن ومراكز وقرى الغربية لسقوط أمطار غزيرة، صاحبتها رياح شديدة، ورفعت الأجهزة التنفيذية بالمحافظة حالة الطوارئ، وانتشرت الأكمنة على الطرق لتنظيم الحركة المرورية. كما أصيب 4 أمناء شرطة و3 مدنيين فى تصادم سيارتى شرطة وملاكى بعمود إنارة على طريق سمنود- المنصورة بنطاق قرية محلة خلف بسبب السرعة، وتعطلت حركة المرور لمدة نصف ساعة. تم نقل المصابين للمستشفى، وتولت النيابة التحقيق.

وتساقطت أمطار خفيفة على عدد من مدن محافظة المنوفية، بالإضافة إلى عاصفة اجتاحت جميع مدن المحافظة، الأمر الذى تسبب فى حدوث شلل مرورى بمدن السادات وشبين الكوم ومنوف على الطرق الرئيسية.

وفى السويس، أعلن ملاك يوسف، المتحدث الإعلامى لهيئة موانئ البحر الأحمر، إغلاق ميناءى السويس والزيتيات، نظرا لسوء الأحوال الجوية وشدة الرياح، التى تتراوح بين 30- 40 عقدة شمالية غربية، وارتفاع الأمواج ما بين 2- 4 أمتار، وقوة البحر التى تصل إلى 5 درجات، وحالة البحر المضطربة، وذلك حفاظا على سلامة الملاحة البحرية، فيما استقبلت موانئ بورسعيد 25 سفينة دون تأثر بالأحوال الجوية.

وفى مطروح، تواصلت الأمطار الغزيرة، لليوم الثانى على التوالى، على مدينة مرسى مطروح وضواحيها، مصحوبة برعد وبرق متصل، مع رياح شديدة، وتتزايد حدة الأمطار مع سرعة هبوب الرياح وزيادة البرق والرعد، فيما امتلأت المخرات والسدود بالمياه، ونزل أغلبها منحدرا إلى طريق البحر.

وفى بنى سويف، أحدثت الأمطار شللا فى الحركة المرورية وفى الأسواق بالمدن والقرى.

وتعرضت الإسكندرية لهطول أمطار رعدية غزيرة، وانخفاض فى درجات الحرارة بدأت منذ الساعات الأولى لصباح الخميس، فيما تسببت الأمطار فى ارتباك حركة المرور.

وفى السياق ذاته، أعلن اللواء بحرى مدحت عطية، رئيس هيئة الميناء، غلق البوغاز لليوم الثانى على التوالى وتوقف حركة الملاحة البحرية، بميناءى الإسكندرية والدخيلة، نظرا لارتفاع أمواج البحر وسرعة الرياح عن المعدلات الطبيعية، وتوقفت كل أعمال الصيد بالميناء الشرقى بسبب حالة الطقس.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق