اخبار اليوم جدل برلمانى: «مستقبل وطن» يرفض.. و«دعم مصر» يدرس

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

انقسم عدد من الأحزاب والائتلافات البرلمانية، حول قرار الحكومة، الخاص بإلغاء الضريبة المفروضة على الدواجن المستوردة حتى مايو المقبل، وفيما أعلن حزب مستقبل وطن، رفضه للقرار رسميا، طالب حزب المصريين الأحرار، بالاستمرار فيه، فى حين أشار ائتلاف دعم مصر، إلى أنه لا يزال يدرس القرار.

قال النائب محمد أبوحامد، القيادى بائتلاف دعم مصر، إن النشاط الاقتصادى قبل ثورة يناير، كان ريعيا تجاريا، ما أدى إلى تأثير سلبى على الصناعة الوطنية وتدفقات النقد الأجنبى بسبب الاتجاه المتزايد للاستيراد، بما يؤدى إلى زيادة الضغط على الدولار.

وأعلن حزب مستقبل وطن رفضه للقرار الحكومى الصادر برفع الجمارك عن الدواجن المستوردة، فى بيان رسمى صادر عن الحزب، أمس.

وقال النائب أشرف رشاد، رئيس الحزب، أن هذا القرار سيكون له آثار سلبية كبيرة على صناعة الدواجن المحلية وسيؤثر، تباعًا على الاقتصاد المصرى الذى يمر فى الوقت الحالى بأزمات، فى نفس الفترة التى تتجه فيها الدولة لتشجيع المنتج المحلى وخفض الاستيراد وتوفير العملة الأجنبية.

وأكد النائب أشرف عثمان، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، أنه يقدر الدوافع وراء قرار الحكومة للحد من ارتفاع أسعار الدواجن المحلية خصوصا مع تغير سعر الصرف.

وطالب ماجد طوبيا عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، بإعادة النظر فى القرار.

وقال: «منتجو الدواجن يقولون إن القرار الخاص بوضع تعريفة جمركية تصل إلى 30% كان الغطاء الوحيد الذى ساهم فى نهضة صناعة الدواجن».

وقال محمد فريد، رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب المصريين الأحرار، إن موقف اللجنة الثابت وهو دعم الصناعة الوطنية، وأنه فى الوقت ذاته لا بد من البحث عن حلول لارتفاع أسعار الدواجن مع نقص المعروض منها.

وتابع:«لا توجد صناعة تزدهر بمعزل عن التنافسية، فعندما تشتكى صناعة عملاقة، وتقول إنها خائفة من الاستيراد، فهناك مشكلة هيكلية لدى تلك الصناعة، ودور الحكومة الانحياز للمواطن وتشجيع التنافسية وفتح المجال أمام البدائل».

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق