القائم بأعمال سفير الاتحاد الأوروبى: الحديث عن مناقشة قانون الجمعيات الأهلية المصرى مجرد شائعات

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

- مسئول لجنة السياسة والأمن بالاتحاد الأوروبى: فكرة ترحيل المهاجرين من أوروبا إلى مصر وتونس قديمة وغريبة ولن تنجح

نفى القائم بأعمال سفير الاتحاد الأوروبى فى القاهرة، راينهولد برندر، مناقشة سفراء الاتحاد لملف قانون الجمعيات الأهلية الذى أقره مجلس النواب المصرى قبل أيام.


وقال راينهولد فى تصريحات صحيفة على هامش اجتماعات أعضاء اللجنة السياسية والأمنية فى الاتحاد الأوروبى مع مسئولى الجامعة العربية، إن جميع الأحاديث عن عقد اجتماع بين سفراء أوروبا ومسئولين لمناقشة قانون الجمعيات الأهلية ليست إلا شائعات، مشيرا إلى أن الاجتماع الوحيد لأعضاء اللجنة السياسية والأمنية فى الاتحاد الأوروبى التى تزور القاهرة حاليا كان مع ممثلى الدول العربية فى الجامعة العربية ولم يعقدوا أى اجتماعات أخرى تتعلق بعمل المنظمات المدنية.


من ناحية أخرى، كشف مسئول فى لجنة السياسة والأمن فى الاتحاد الأوروبى، تفاصيل زيارة أعضاء اللجنة إلى القاهرة بدعوة من الأمانة العامة للجامعة العربية، وقال ناقشنا عملية السلام فى الشرق الأوسط وملف سوريا والذى اعتبره محبطا للغاية.


وأشار المسئول إلى أن لجنة الأمن والسياسة داخل الاتحاد الأوروبى مهمتها الإعداد للقرارات التى يتم اتخاذها داخل البرلمان الأوروبى وتتابع التطورات ويجب أن يجمعوا الدول جميعا على السياسة التى تتعلق بالسلام فى جميع أرجاء المنطقة.


وتابع المسئول الأوروبى: «ناقشنا أيضا مسألة اللاجئين وإننا على دراية بأن الأمر عبء على مصر ونواجه كم هائل من الأشخاص المهاجرين، وبحثنا كيف أن نعمل سويا لمعالجة تلك المسألة ونحن نسعى لخلق نهج شامل ومتكامل فى ظل التحديات الحالية ونسعى لمكافحة شبكات تهريب البشر وما نفعله هو الشراكة مع مصر وأعتقد أن نساعد بعضنا البعض».


وأعلن المسئول أن اجتماع أعضاء اللجنة فى القاهرة يأتى أيضا للإعداد للاجتماع الوزارى بين وزراء الخارجية العرب والأوروبيين فى 20 ديسمبر المقبل، حيث يجتمع جميع الوزراء الأوروبيين والعرب لأن التعاون مفيد للغاية وكل هذه الامور تؤدى إلى أننا نعمل بشكل أكثر ولدينا عمل مشترك، فالعالم أصبح أكثر اتصالا وتعقيدا، حسب قوله.


وحول فكرة وزير الداخلية الألمانى وآخرين بإرسال مهاجرين غير شرعيين من أوروبا إلى مصر وتونس، قال المسئول: «سمعت هذه الأفكار منذ 15 عاما وهناك أفكار غريبة باستمرار، لكننا نعمل وفق أطر محددة ونسعى إلى تطوير أشكال من التعاون والشراكة مع مصر لمواجهة الأسباب الحقيقية لظاهرة الهجرة من الأساس».


واستبعد المصدر نجاح هذه الفكرة فى ظل معاناة الدول العربية من أزمة اللاجئين، مضيفا «نحن نقدر الدور الهائل الذى تلعبه الدول فى المنطقة مثل مصر التى تتحمل 5 ملايين لاجئ وهو عبء ثقيل عليها ونسعى لمساعدة مصر فى ذلك».


وردا على إمكانية إيصال رسالة لطمأنة السياح لزيارة مصر، قال إننا فى مصر ولم نشعر بالقلق أو التهديد، ولكن القرار الخاص بالسائحين هو خاص بالحكومات ولا نعرف ماذا سيقررون، ولكننا نرى أن الصورة مختلفة الآن ونأمل عودة السائحين فى أقرب وقت لمصر.

المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق