ممثلون من الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية يناقشون الإرهاب وأزمات المنطقة

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة
عقد ممثلون من الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية في القاهرة، الاجتماع الخامس للجنة السياسية والأمنية في الاتحاد الأوروبي والممثلين الدائمين لجامعة الدول العربية. وكما عُقدت الجولة الثانية لفريق عمل التعاون الاستراتيجية على هامش الاجتماع.

وأجرى السفراء مناقشات بناءة حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، مع التركيز بوجه خاص على التهديد الإرهابي والتطرف، ومن ثم عملية السلام في الشرق الأوسط، وسوريا، وليبيا، واليمن، والعراق فضلا عن مناقشة أزمات اللاجئين والهجرة. وإقرار بأهمية العمل المشترك والتعاون لمعالجة التحديات المشتركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمن، كما رحب السفراء بمبدأ تعزيز الشراكة الأوروبية-العربية باعتبارها استجابة إقليمية ملائمة.

وبحسب بيان لبعثة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، فقد أحرز الحوار الاستراتيجي بين الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية تقدماً ملموساً ينعكس في تطوير التعاون التنفيذي العربي الأوروبي -- منذ إطلاقه في نوفمبر 2015 -- ولا سيما في مجالات منع نشوب الصراعات والإنذار المبكر وإدارة الأزمات، والمساعدات الإنسانية ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة عبر الحدود الوطنية وحظر انتشار أسلحة الدمار والتحكم في الأسلحة الجماعية، وذلك في إطار مجموعات العمل الخاصة المنوطة بمناقشة هذه المواضيع.

كما اُطلقت أيضا مجموعة عمل أخرى تتعلق بالهجرة، مما يدل على الاهتمامات الإقليمية المشتركة ومن ثم التحديات المشتركة التي يواجهها الجانبين، بخصوص هذا الموضوع، ورحب ممثلو كل من جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي باجتماع مجموعات العمل الست الذي عُقِد في إطار التعاون الاستراتيجي.

وقد أعربت اللجنة للجنة السياسية والأمنية في الاتحاد الأوروبي والممثلين الدائمين لجامعة الدول العربية على عزمهم على العمل معا من أجل مستقبل أفضل وأكثر أمنا للجميع، إدراكا منهم للفرص المتاحة والتحديات الماثلة بالنسبة للعلاقات العربية-الأوروبية، وقد مهدت هذه المناقشات المثمرة السبيل للاجتماع الوزاري القادم بين الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية والمقررعقده في 20 ديسمبر 2016، في مقر جامعة الدول العربية في القاهرة.

المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق