اخر الاخبار عن تاريخ الكلاسيكو..."فلاش باك" الأربعينيات

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة
يومان فقط عن الموعد المنتظر. بات الجميع على أهبة الاستعداد لكلاسيكو كرة القدم، والذي لم يعد مجرد مباراة تجري في ملعب "سانتياغو برنابيو" في العاصمة مدريد أو في مدينة برشلونة بالـ"كامب نو". لقاء ريال مدريد ونظيره برشلونة أصبح صراعاً جماهيرياً بامتياز، إضافة لعوامل، أخرى منها التفوق الرياضي وحتى الاقتصادي، وصولاً للشق السياسي ومحاولة انفصال إقليم كتالونيا.

"كلاسيكو العالم"، كما يحلو لعشاقه تسميته، شهد كثيراً من الأحداث التاريخية، وسنحاول أن نعود سنوات إلى الوراء من أجل الإضاءة على لحظات متعلقة بالمباريات التي ربما غابت عن ذاكرة الجماهير، نستعرض في كل يومٍ لقاءً أو ربما أكثر، حتى موعد القمة يوم 3 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

نعود اليوم إلى الأول من ديسمبر/ كانون الأول من عاميّ 1940 و1946 لنتطرق إلى مواجهتين مهمتين، جرت الأولى على ملعب كامب نو وفاز فيها برشلونة، فيما صبت الثانية في مصلحة الريال الذي استطاع بصعوبة تحقيق الفوز الغالي على غريمه التقليدي.

ثلاثية كتالونية
في عام 1940 وفي الكلاسيكو رقم 19 بين الطرفين في مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم، استقبل نادي برشلونة فريق ريال مدريد على ملعب كامب نو، وانتهى يومها الشوط الأول بالتعادل السلبي صفر - صفر، قبل أن يحرز اللاعب سوسبيدرا الهدف الأول لأصحاب الدار في الدقيقة 49، وبينما كان الميرنغي يحاول إعادة ترتيب الصفوف استطاع خوسيه فالي ماس (من مواليد عام 1917 توفي في سنة 2005) أن يحرز الهدف الثاني في الدقيقة 53.

عاد بعدها سوسبيدرا لإراحة الجماهير الكتالونية حين سجل الهدف الثالث في الدقيقة 69 من عمر اللقاء، ليحصد برشلونة ثلاث نقاط جعلته يحتل المركز الثالث في نهاية الموسم بعدما حصد نادي أثلتيك بلباو اللقب، فيما جاء ريال مدريد في المركز السادس برصيد 24 نقطة وبفارق 3 نقاط على منافسه الكتالوني.

قبل 11 دقيقة من النهاية
في موسم 1946 وعلى ملعب سانتياغو برنابيو في العاصمة الإسبانية مدريد، شهد الكلاسيكو رقم 31 في الناديين تقدم الريال في الدقيقة الرابعة من عمر المباراة عن طريق اللاعب خوسيه ليوبيس كورونا من علامة الجزاء (من مواليد عام 1918 توفي سنة 2011 عن عمر يناهز الـ92 عاماً، لعب للميرنغي من سنة 1943 حتى 1948 وسجل 7 أهداف في 116 مباراة.

استطاع النادي الكتالوني، أن يعدّل الكفة في الدقيقة 23 عن طريقة المدافع جوسيب سيغوير سانس (من مواليد عام 1923 توفي عن عمر يناهز التسعين عاماً سنة 2014، لعب للبرسا من 1942 حتى 1957 وسجل 38 هدفاً في 215 مباراة). وبينما كان الجميع ينتظر اقتراب صافرة الحكم ظهر اللاعب لويس مولوني الذي سجل الهدف في الدقيقة 79 (من مواليد 1925 توفي سنة 2010 ولعب للأبيض الملكي من 1946 حتى 1957 فسجل 89 هدفاً في 172 لقاء). في ذلك الموسم حصد فالنسيا اللقب وجاء برشلونة رابعاً، فيما حلّ الميرنغي في المركز السابع.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق