«أردوغان» يتراجع عن تصريحاته بضرورة إنهاء حكم الأسد

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة
تراجع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، عن التصريحات التي أشار فيها إلى أن دخول القوات التركية إلى شمال سوريا يهدف إلى "إنهاء حكم الأسد الوحشي"، في إشارة إلى الرئيس السوري.

ونقلت قناة «سكاي نيوز» الإخبارية عن أردوغان، قوله - أمام زعماء محليين في العاصمة أنقرة - "إن عملية درع الفرات التي أطلقتها تركيا في المناطق الحدودية شمال سوريا لا تستهدف أي دولة أو شخص، بل تسعى حصرا لضرب الجماعات الإرهابية".

وجاءت تصريحات أردوغان حول إنهاء حكم بشار الأسد في كلمة ألقاها في ندوة مكرسة للقدس في إسطنبول، الثلاثاء الماضي، حيث قال "لماذا دخلنا؟ لا نخطط للاستيلاء على الأرض السورية، بل المهمة هي إعطاء الأراضي لأصحابها الحقيقيين، وهذا يعني إننا هنا من أجل إحلال العدالة، دخلنا لكي نضع حدا لحكم الأسد الذي يرهب السوريين بدولة الإرهاب".

يذكر أن تراجع أردوغان عن تصريحاته جاءت عقب تأكيد الكرملين أن الرئيسين الروسي والتركي تطرقا خلال مكالمتهما الهاتفية يوم أمس، إلى تصريحات الأخير «أردوغان» حول أسباب التدخل العسكري التركي في سوريا.

المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق