اخر الاخبار "جيش حلب" يستعيد نقاطاً جديدة شرق المنطقة المحاصرة

0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة


تمكنت المعارضة السورية المسلحة، اليوم الخميس، من إعادة سيطرتها على عدة مواقع في شرق المنطقة المحاصرة بمدينة حلب، في الوقت الذي جُرح فيه 12 مدنياً بتجدد القصف المدفعي على حي المعادي.

وقالت مصادر محلية في شرق حلب المحاصر لـ"العربي الجديد"، إن قوات جيش حلب استعادت السيطرة على عدة نقاط ومبان في حي السكن الشبابي بمنطقة البحوث العلمية، شرق المنطقة المحاصرة، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام السوري والمليشيات الموالية لها.

وأضافت المصادر أنّ "جيش حلب" تمكن مع استرجاع تلك النقاط والمباني بعد هجوم معاكس شنه من جبهات حي القاطرجي، باتجاه محور السكن الشبابي، إذ تمكن من قتل وجرح العشرات من عناصر النظام والمليشيات. وأوضحت المصادر أن مقاتلي "جيش حلب" تمكنوا من الاستيلاء على دبابتين ودمروا أخرى خلال الاشتباكات مع قوات النظام.

وفي غضون ذلك، تستمر الاشتباكات العنيفة بين الطرفين في جبهات حي الشيخ سعيد، جنوب المنطقة المحاصرة، وسط قصف متبادل، حيث تحاول قوات النظام، مدعومة بمليشيات طائفية، تحقيق تقدم في المنطقة، بعد استعادة المعارضة لأكثر من نصف الحي، يوم أمس الأربعاء.

إلى ذلك، قال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في حلب، إبراهيم أبو الليث، لـ"العربي الجديد"، إن 12 مدنياً أصيبوا بجراح، ظهر اليوم، جرّاء تجدد القصف المدفعي من قوات النظام السوري على حي المعادي المحاصر، شرق حلب، فيما تحدّث مركز حلب الإعلامي عن "إعدام مدنيين اثنين في حي بعيدين من قبل عناصر مليشيا وحدات حماية الشعب الكردية (المليشيات الكرديّة)".

إلى ذلك، أعلن "جيش الإسلام" عن استهدافه لمواقع وثكنات مليشيات قوات النظام السوري بقذائف المدفعية على جبهة أوتستراد دمشق حمص الدولي، في غرب مدينة دوما، بريف دمشق الشرقي، بينما تجددت المعارك بين الطرفين في محيط قرية الميدعاني، شرق مدينة دوما، في وقت تعرضت فيه بلدة الزريقية في الغوطة الشرقية لقصف مدفعي من قوات النظام السوري، ما أوقع عدداً من الجرحى، بينهم نساء وأطفال، وفقاً للدفاع المدني.

أما في مدينة إدلب، فقد تحدثت مصادر محلية عن جرح مدنيين بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الشيخ تلت، بينما قتل عنصر من المعارضة السورية بانفجار قنبلة في منطقة مديرية السياحة، كما انفجرت عبوة ناسفة بعربة تقل عدداً من عناصر المعارضة السورية المسلحة قرب بلدة كنصفرة بريف إدلب الغربي، مسفرة عن أضرار مادية.

كما سقط جرحى مدنيّون بقصف مدفعي من قوات النظام السوري على الأحياء السكنية في مدينة داعل بريف درعا، جنوب سورية.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق