«شومان»: المؤسسة الدينية تعاني من فوضى الفتاوي الدينية على الفضائيات ومواقع التواصل

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، أن المؤسسة الدينية تعاني من انتشار فوضى الفتاوى الدينية على الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي من «المغرضين وأصحاب الشهرة الذين لا مهنة لهم».

وأشار على هامش فاعليات مؤتمر الأزهر للحوار الوطنى للشباب بقاعة المرتمرات بديوان عام محافظة أسيوط، إلى أن الكثير ممن يتصدرون للإفتاء لا يعرفون أصول ولا قواعد الفقه ولا الشريعة، مؤكدًا أنه ليس كل من تخرج في الأزهر قادر على الإفتاء.

وعن عدم إصدار الأزهر بيانا للرد على ادعاء الشيخ ميزو بأنه المهدي المنتظر، قال وكيل الأزهر إن مؤسسة الأزهر تنأى بنفسها عن إصدار بيانات على من يريد الشهرة الإعلامية والمكاسب المادية من أمثال ميزو وغيره ممن يسئون للدين الإسلامي، موضحا أن الأزهر لديه مهام وقضايا تخص المجتمع المحلي والعالمي.

وقال إن المقصود من الحوارات المجتمعية التي تشرف عليها جامعة الأزهر هو ضبط الحوار المجتمعي والرد على المهتمين بمهنة الدعوة وتحذيرهم من الفتاوى الشاذة التي تضيق على الناس باسم الدين والشرع، مشيراً إلى أن الدين ضد التضييق على الناس.

من جانبه قال المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط إن الحوار الوطني إن الجهل والضلال يتطلب محاربة من رجال الدين الاسلامي والمسيحي الممثل في المسجد والكنيسة ومراكز والشباب واإاعلام.

وقال الدكتور أسامة عبدالرؤف نائب رئيس جامعة الأزهر ورئيس فرع أسيوط إننا «اليوم نعيش أزمة حقيقة بسبب ظهور العنف في كل مكان تسبب في مقتل أبرياء وأن من يقوم بذلك ممن ينتمون للدين بالباطل».

وقال القمص بطرس بطرس مساعد مقرر بيت العائلة المصرية إننا «نريد أن نرد الجميل للوطن الذي قدم لنا كثيرا »، مضيفًا أن حب البلاد لا يكون بالشعارات إنما بحفظ القانون وعدم اغتصاب حقوق الآخرين ونبذ العنف.

وقال الدكتور محيي الدين عفيفي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، إن الشباب في حاجة إلى حكم الكبار خاصة في زمن لا يعترف إلا بالأقوياء، مضيفًا أن الأزهر يحاول عقد المؤتمرات على أرض الواقع للرد على من يحاول «تعليق شماعة على مؤسسة الأزهر».

المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق