اخر الاخبار "شارلي إيبدو" الألمانية تسخر من ميركل بأول عدد لها

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وكان "عدد الناجين" الذي صدر بعد أسبوع على الاعتداء على مقر الصحيفة في كانون الثاني/يناير 2015 وقتل خلاله 12 شخصًا بينهم ثمانية من العاملين فيها، قد لاقى أكبر نجاح في الخارج، وفي ألمانيا تحديدًا.

والعدد الأول لشارلي إيبدو بالألمانية التي طبعت 200 ألف نسخة منه ينشر على صفحته الأولى رسماً للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي أعلنت أنها ستترشح لولاية رابعة، ولشركة فولكسفاغن لإنتاج السيارات التي لطختها فضيحة محركات الديزل المغشوشة.

وخصصت الصفحة الثانية كلها للمستشارة مع تسعة رسوم كاريكاتورية تمثلها في عدة وضعيات عارية الصدر ترقص على العلم الأوروبي أو ترتدي سترة "أديداس" التي كان يعشقها فيديل كاسترو للمطالبة بـ"ولاية من خمسين عاما".

والنسخة الألمانية من 16 صفحة شبيهة بالنسخة الفرنسية، مع ترجمة النصوص والرسوم وتحتوي على مضمون خاص بألمانيا. ويأمل ريس في الحصول مستقبلاً على مساهمات من رسامين ألمان.

وفي العدد الأول يوقع الرسام تحقيقاً من أربع صفحات أجري في عدة مدن إلمانية، وهو موجود أيضا في نسخة شارلي إيبدو الفرنسية.

وقال المدير الحالي لشارلي إيبدو، ريس لوكالة "فرانس برس" "لاحظنا أنّ هناك فضولاً حقيقياً في ألمانيا حول صحيفة شارلي إيبدو، إذ غالباً ما تلقى فريقها دعوات للمشاركة في عروض خلافاً لدول أوروبية أخرى".

وأشار في حديثٍ آخر لشبكة "إي آر دي" التلفزيونية الألمانية هذا الأسبوع إلى أنّ"روح الفكاهة في كل مكان حتى في ألمانيا. إنها خبرة لنا نشر شارلي إيبدو في لغة أخرى، ومحاولة إيجاد معجبين جدد بالصحيفة سيساهمون في الدفاع عنها".


وأضاف "إذا تمكنا من جذب قراء في الخارج سيكون لدينا حلفاء، أشخاص سيساعدوننا على نشر هويتنا وشرحها. لن نكون الوحيدين الذين يقومون بهذا العمل".

بدورها، قالت رئيسة تحرير النسخة الألمانية للصحيفة، مينكا شنايدر، في حديث لصحيفة "سودويتشي تسايتونغ" "لم يتسبب الاعتداء بردود فعل بهذا الحجم في أي بلد آخر، مع تنظيم مسيرات تضامن، ومثل هذا النقاش حول حرية التعبير وحرية الصحافة".

وفي ألمانيا مجلتان شهريتان ساخرتان "تايتانيك" و"أولنشبيغل" ستنافسهما "شارلي إيبدو".

(فرانس برس)

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق