اخر الاخبار أردوغان: لا بديل عن علاقتنا مع أوروبا

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عزا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، موقف الاتحاد الأوروبي من انضمام تركيا إليه، إلى "سجالات سياسية"، مؤكداً ألا بديل عن علاقات بلاده عن أوروبا، محذراً في الوقت عينه من أنّ دول ومؤسسات الاتحاد "غير قادرة على نبذنا".

وقال أردوغان، في كلمة بالقصر الرئاسي في أنقرة أمام مخاتير الأحياء، اليوم الخميس، إنّ "دول ومؤسسات الاتحاد الأوروبي غير قادرة على نبذنا من أوروبا، لأننا لسنا ضيوفًا وإنما نحن أصحاب الدار"، معتبراً أنّ المشاكل مع الاتحاد وبعض دوله في الآونة الأخيرة، عبارة عن "سجالات سياسية راهنة".

ولوّح أردوغان، يوم الجمعة الماضي، إلى إمكانية انضمام أنقرة إلى منظمة شنغهاي للتعاون التي تشترك روسيا والصين في رعايتها. وحذر من فتح حدود بلاده في وجه تدفق اللاجئين نحو الاتحاد الأوروبي، وذلك في إطار رده على القرار غير الملزم الذي اتخذه البرلمان الأوروبي بالتوصية بوقف مفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد، وكذلك على قرار البرلمان النمساوي بمنع الصادرات الدفاعية إلى تركيا.

لكنّه أكد اليوم، على أنّ بلاده "لن تتقبّل الوضع الراهن في ما يجري مع الاتحاد الأوروبي"، مضيفاً: "لا نرى علاقتنا مع الصين وروسيا والدول الشرقية بديلة عن علاقاتنا مع أوروبا، بل هي مكمّلة لها".

"
أردوغان:
تركيا ستعتمد على نفسها، وانتهى وقت التحركات والخطوات من طرف واحد

"

وحذّر أردوغان، في الوقت عينه، من أنّ بلاده لا يمكنها "انتظار" الاتحاد الأوروبي، متوجهاً لمن يدعو لعدم بيعها المعدات العسكرية، بالقول إنّ "تركيا ستعتمد على نفسها، وانتهى وقت التحركات والخطوات من طرف واحد".

وانتقد عدم وفاء الاتحاد الأوروبي بالوعود التي قدّمها لدعم اللاجئين، وقال أيضاً" "لو أنّ بعض الدول الأوروبية دعمتنا في محاربة الإرهاب لما وصل الوضع لهذا الحد".

وكررّ موقف بلاده تجاه الوضع في سورية والعراق، وتطرّق إلى الشأن الداخلي لبلاده. وقال الرئيس التركي إن العملية العسكرية التي تجريها تركيا دعما لمقاتلي المعارضة في شمال سورية لا تستهدف أي بلد أو شخص وإنما تستهدف التنظيمات الإرهابية.

وأضاف: "لن نرضى إطلاقًا عن الممارسات والضغوط المفروضة على العراق وسورية، وبقية دول المنطقة، مثلما رفضنا الظلم الذي مورس سابقًا في أفغانستان والبلقان وقره باغ وشبه جزيرة القرم وقبرص، لأن هذا الموقف تراث تاريخي لنا".

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق