وزير النقل يبحث نظيره الكوري التعاون في تطوير السكك الحديدية ومترو الأنفاق

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة
التقى الدكتور جلال سعيد وزير النقل، صباح اليوم، بوزير الأرض والبنية التحتية والنقل في كوريا الجنوبية، هوان كانج، لبحث التعاون بين الجانبين، وذلك بحضور السفير الكوري بالقاهرة ووفد رفيع المستوى من مسئولي وقيادات وزارة النقل والمالية والخارجية بكوريا الجنوبية وقيادات وزارة النقل المصرية.

وأشاد سعيد، خلال اللقاء، بالتعاون بين الجانبين المصري والكوري الجنوبي، مشيرا إلى أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، باستكمال هذا التعاون ومتابعة نتائج الزيادة الأخيرة له إلى كوريا الجنوبية، مضيفا أن هناك تعاون قائم بالفعل مع الجانب الكوري الجنوبي، مثل الانتهاء من توريد 20 قطار مكيف جديد للخط الأول للمترو، والتعاون في إعداد المخطط العام لميناء الإسكندرية، وكذلك الاتفاقيات الخاصة بالتدريب ونقل الخبرات إلى الجانب المصري في مجال السكك الحديدية.

ولفت السيعد، إلى أنه ناقش خلال الاجتماع العدد من الموضوعات الهامة في مجالات النقل المختلفة ومنها السكة الحديد ومترو الانفاق، وذلك بعرض الجانب الكوري توفير التمويل والخبرة اللازمة لتطوير نظم الإشارات في المسافة بين نجع حمادي - الأقصر بخط القاهرة - السد العالي، وكذلك العرض المُقدم من شركة هيواندي روتم الكورية الجنوبية لوزارة النقل بتمويل مُيسر لعدد 64 قطار للخط الثالث لمترو الأنفاق بعد اكتماله وذلك ضمن مناقصة عامة لتوريد قطارات لتدعيم الخط الثالث للمترو، كما تم مناقشة المقترح الذي تقدم به الجانب الكوري لتمويل الخط الخامس لمترو الانفاق.

وأوضح سعيد، أنه بالنسبة للعرض الكوري الخاص بتمويل الخط الخامس «المرحلة الأولي»، فإن الخط الخامس بمرحلتيه سيتكلف 4 مليار دولار، لذلك فإننا نطلب من الجانب الكوري أن يكون القرض الخاص بالمرحلة الأولى مليار دولار وأن يكون فترة السماح 20 سنة.

أما فيما يتعلق بتوريد قطارات الخط الثالث، أشار وزير النقل إلى أن هناك مناقصة تقدم لها الجانب الكوري وآخرون وستتم المناقصة بمنتهى الشفافية، وسيكون معيار الاختيار أفضل العروض الفنية والمالية التي تصب في مصلحة مصر.

ومن جانبه أشاد الوزير الكوري الجنوبي بتطوير البنية التحتية في مصر، معربا عن أمله في زيادة التعاون مع مصر في كافة مجالات النقل لمترو الأنفاق والسكك الحديدية والطرق والموانئ البحرية خاصة وأن كوريا الجنوبية تتمتع بخبرة تكنولوجية عالية في هذه المجالات والتي تتطلع لتقديمها للجانب المصري مع الاستفادة من العمالة المصرية في تنفيذ المشروعات المشتركة.

المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق