«الري» تشن حملة «موسعة» على الأقفاص المخالفة خشية تكرار حوادث نفوق الأسماك

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، إن حملة «موسعة» تشنها الوزارة، ممثَّلة في قطاع تطوير وحماية نهر النيل، على الأقفاص السمكية الموجودة بفرع رشيد، مشيرًا إلى أنها تمكنت في أول أيامها، أمس، من إزالة 12 قفصًا بمنطقة العزبة الكبيرة، بمركز فوه، التابع لمحافظة كفر الشيخ.

من جانبه، قال رئيس قطاع تطوير وحماية نهر النيل، صلاح عز، إن الحملة على الأقفاص السمكية تأتي كخطوة استباقية لموسم أقل الاحتياجات، التي تخفِّض فيها وزارة الري منسوب المياه بمجرى نهر النيل وفرعيه؛ لعدم الحاجة لمياه الزراعة، وهي الفترة التي تشهد كل عام نفوق كميات من أسماك تلك الأقفاص وتلويث مياه النهر.

وأوضح عز، لـ«الشروق»، أن الأسماك المربَّاه في تلك الأقفاص من نوعيَّة «السلفر»، المستخدمة كعلف للحيوانات وللطيور، وتقدَّم لها علائق غير صحية تؤثِّر على نوعية المياه، وبخاصة عند محطات الشرب.

وأضاف أن وزارة الري عازمة على إزالة الأقفاص السمكية، المحظورة بالأساس قبل قناطر إدفينا، بفرعي نهر النيل، دمياط ورشيد.

وأكد عز استمرار الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل، التي أطلقتها وزارة الموارد المائية والري في الخامس من يناير عام 2015، تحت رعاية رئيس الوزراء آنذاك إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية حاليًا؛ حتى التخلُّص من التعديات الواقعة عليه، مشيرًا إلى إزالة مبنيين من الخرسانة المسلحة، عبارة عن طابقين لكل منهما، بناحية قرية المجد بمركز الرحمانية في محافظة البحيرة.

المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق