اخر الاخبار داعية سعودي يتهم طالبات الطب بالفساد

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بعد أيام من حكم المحكمة الجزائية السعودية بالسجن لمدة 45 يوماً على الشيخ، سعيد بن فروة، إمام وخطيب أحد جوامع منطقة عسير، بتهمة قذف الممثل، ناصر القصبي، عاد الداعية ذاته ليشغل الشارع السعودي بعد أن اتهم طالبات الطب والمبتعثات بالفساد.


ودان مفتي عام السعودية رئيس هيئة كبار العلماء، عبدالعزيز آل الشيخ، ما قاله والذي وصف من يرضى لبناته دراسة الطب أو العمل فيه بـ"الدياثة"، مؤكدا أنه: "كلام غير مستقيم ولا يجوز، وصاحبه على غير بصيرة"، مطالبا وزارة الشؤون الإسلامية "بإصلاح هؤلاء أو عزلهم عن منابر الجمعة".
وأكد المفتي، في لقاء إذاعي، أن ما قاله بن فروة "إعلان خطير ولا يصح منه"، وأضاف: "جامعتنا محفوظة، والرجال معزولون عن النساء وكل جنس في قاعة خاصة، أما إعلان هذا (بن فروة) أن من يفعل ذلك أو يقبل به ديوث، فهذا أمرٌ صعب. ينبغي على الإنسان أن يتقي الله في ما يقول، فلا يجوز مثل هذه الإطلاقات وإنما المفترض بالخطيب النصح والتوجيه العام".
ونصح آل الشيخ، الخطيب ومن ينهج نهجه أو يؤيده، أن "يتقوا الله ويتوبوا إليه مما قالوه ويلزموا الطريق المستقيم ويحضروا الخطبة تحضيرًا جيدًا، ويعلموا أن كل كلام سيسألون عنه يوم القيامة".
من جانبها، أكدت إمارة منطقة عسير أنها اتخذت منذ وقت مبكر إجراءات حازمة ضد الخطيب، الذي وصف عمل النساء في مجالات الطب بالدياثة، مشددة على أن المقطع المنتشر كان قديما، وقال المتحدث الرسمي لإمارة المنطقة، سعد آل ثابت، إن التوجيهات الصادرة من أمير المنطقة: "تقضي بعدم إتاحة الفرصة للداعية ذاته بإلقاء دروسه ومواعظه في كافة جوامع ومساجد محافظات ومراكز المنطقة، نظرا لتجاوزاته الشرعية والوطنية، ومحاولته التأليب على الجهود التي تبذلها الدولة لنشر العلم والمعرفة، وبناء الإنسان السعودي وتأهيله بالعلوم ليكون عضوا فاعلا في المجتمع".
وخلال اليومين الماضيين عج موقع "تويتر" بآلاف التغريدات التي انتقدت ما قاله الخطيب، فيما كان هناك مؤيدون له، ونشط وسما #سعيد_بن_فروة_يقذف_المجتمع، و #محاكمة_سعيد_بن_فروة بعد أن قرر محامون إقامة دعوى قضائية ضد الداعية، نيابة عن طلاب وطالبات الطب.
وزاد من حدة الانتقادات، أن الداعية ظهر في مقاطع مصورة علي موقع "سناب شات"، يؤكد فيها أنه لن يعتذر ولن يتراجع عن كلامه، متهما كل من شارك في الوسمين ضده بأنهم "منافقون وليبراليون"، وقال في مقطع انتشر على مواقع التواصل: "أنا لم أصف طالبات التمريض بالفسق، هم تقولوا علي، أنا لم أقل كل طالبة طب أو كل مبتعثة، ومن قال إن بن فروة يقذف البنات فهو ليبرالي".
وأضاف: "قصدت كل من يرضى أن تجلس ابنته بين الرجال، فنظام الدولة يمنع الاختلاط، ونحن نشاهد الرجال بجوار النساء في المستشفيات، ومن ينكر ذلك كذاب"، وتابع: "من يريد أن يظهر وكأنه غيور، فليرنا غيرته على غيري، مثل محمد آل الشيخ، الذي قذف بنات السعودية، أنا لن أعتذر عما قلت ومتمسك به لأني قلت كلمة حق، ومن يرَ أني قذفته فليذهب للقضاء ويشتكي علي ويأت بدليل أنني قذفت ابنته بالتحديد. هي حركات من منافقين وليبراليين في السعودية، يحاولون إثارة الرأي العام ضدي".


اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق