اخبار الرياضة بطلة "شطرنج" أمريكية تفتح النار على إيران وتعلن مقاطعتها لطهران .. والسبب؟

0 تعليق 36 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت بطلة الشطرنج النسائية الأميركية نازي بايكيدز، مقاطعتها بطولة العالم للشطرنج التي ستقام في طهران، لأنها ترفض التقيد بقانون يقمع النساء وحريتهن، بإجبارهن على  الحجاب.

ودعت بطلة الشطرنج النسائية الأميركية نازي بايكيدز، إلى مقاطعة بطولة العالم للشطرنج، المقرر عقدها في إيران في نوفمبر 2017، بسبب مخاوفها من اضطرارها، ومعها اللاعبات الاجنبيات، للامتثال لقانون اعتمار الحجاب المعمول به في الجمهورية الإسلامية الإيرانية. 

وهذا القرار سيحرم البطولة بالتأكيد من نخبة من اللاعبات المحترفات، ومن لاعبة نذرت نفسها لحث الفتيات على ممارسة هذه اللعبة.

وتقول "بايكيدزي" أنه على الرغم من تأكيدها احترامها الثقافات المختلفة، فإنه من غير المقبول إقامة واحدة من أهم البطولات النسائية في دولة لا تتمتع فيها النساء بحقوقهن الأساسية، ويعتبرن مواطنات من الدرجة الثانية، ويفرض عليهن حتى هذا اليوم، أن يعتمرن الحجاب'، وذلك في تغريدة على إنستغرام،  معربة عن أسفها لاضطرارها إلى عدم المشاركة في البطولة.

وأضافت: 'يعتبر البعض الحجاب جزءًا من الثقافة، لكنني أعرف أن عددًا كبيرًا من النساء الإيرانيات يحتججن بشجاعة على هذا القانون، ويضعن حياتهن على المحك في هذا السلوك، ولهذا لن أعتمر الحجاب، وسأدعم الرفض النسائي'.

وأطلقت بايكدزي عريضة للتغيير على موقع change.com تطلب فيها تغيير مكان البطولة، كتبت فيها: 'هذه المسائل تجاوزت عالم الشطرنج، فالمرأة مضطهدة في إيران، وحقوقها مهدورة، فالمسألة إذًا مسألة صراع من أجل حقوق النساء'. وجمعت هذه العريضة تواقيع نحو ثلاثة آلاف إنسان من جنسيات مختلفة.

المصدر : المشهد اليمني

أخبار ذات صلة

0 تعليق