اخبار السعودية اليوم مركز الملك سلمان يتفقد تصنيع كسوة الشتاء للاجئين السوريين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

النهار الاخبارية/ اخبار المحلية : تفقد فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المرحلة الثانية من عمليات تصنيع الاحتياجات الشتوية العاجلة في المصانع المتخصصة بالجمهورية التركية؛ تمهيداً لشحنها إلى دول الجوار والداخل السوري؛ لتوزيعها على النازحين واللاجئين السوريين، تزامناً مع بداية فصل الشتاء الحالي. وقام الفريق بزيارة للمصانع المتخصصة في الجمهورية التركية للاطلاع على خطوط الإنتاج والتأكد من سير العمل بالشكل المخطط له؛ لضمان وصول هذه المواد الشتوية إلى اللاجئين السوريين في الوقت المناسب.

ويستهدف المركز خلال هذه المرحلة تصنيع أكثر من (460.000) قطعة شتوية متنوعة من بطانيات ومعاطف وشالات نسائية واطقم شتوية لتغطية أكبر قدر ممكن من النازحين.

يذكر أن المواد الشتوية صنعت من أفضل الخامات وضمن مواصفات عالمية، زودت بطبقات عازلة؛ للاحتفاظ بدرجة حرارة الجسم، خصوصاً في المناطق التي تتدنى فيها درجات الحرارة إلى معدلات منخفضة؛ لتشكل منتجاً إغاثياً ريادياً يقدم للاجئين السوريين للتخفيف من معاناتهم.

image 0

وزير الصحة اليمني استقبل المساعدات السعودية (واس)

سلم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، صباح أمس، شحنة كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بغسيل الكلى لمخازن مستشفى الجمهورية بعدن، تمهيدا لتوزيعها على عدد من المحافظات، بحضور وزير الصحة العامة والسكان اليمنية د. ناصر باعوم، ومدير مكتب المركز في عدن صالح الذيباني.

وعبر د. ناصر باعوم في تصريح صحفي، عن سعادته بحضور حفل التسليم، مشيدا بدعم المملكة العربية السعودية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الذي قدم الكثير لليمن في مختلف أوجه الدعم، خصوصا دعم ومساندة قطاع الصحة.

وأوضح مدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة بعدن من جانبه، أن شحنة الأدوية التي تم تسليمها أمس التي تقدر بعشرين طنا تحملها ثلاث قاطرات كبيرة تم تخصيصها لعدد من محافظات ، يأتي ذلك ضمن جهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المقدمة لليمن في مختلف المجالات ومنها قطاع الصحة.

حضر حفل التسليم مدير عام البرنامج الوطني للإمداد الدوائي الدكتورة سعاد الميسري، ونائب مديرعام مكتب الصحة بعدن الدكتور محمد الربيد.

واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المرحلة الثانية من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين من الأزمة في اليمن، وذلك في مركز التأهيل المجتمعي في مدينة مأرب. ويجري حاليًا إعادة تأهيل أربعين طفلاً من أطفال محافظتي (تعز، وعمران) نفسيًا واجتماعيًا وثقافيًا ورياضيًا لمدة شهر كامل، فضلاً عن تدريسهم المنهج الدراسي ليتواكب تأهيلهم مع متطلب تحصيلهم العلمي والتربوي الرسمي، بالإضافة إلى تقديم برامج توعوية لأسرهم.

يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة قام بتأهيل أربعين طفلاً في المرحلة الأولى شملت أطفالاً من محافظتي مأرب والجوف.ويعد مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين برنامجًا نوعيًا، وإنجازاً كبيراً في ظل ما تشهده البلاد من أزمات، وتفيد تقديرات حكومية يمنية بأن الميليشيات الحوثية قد جندت أكثر من 20 ألف طفل للقتال في صفوفها.

وكان المتحدث الرسمي للمركز د. سامر الجطيلي قد أوضح أن المركز وقّع خلال الأيام القليلة الماضية مشروعين لتدشين المرحلة الثانية لإعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين من الأزمة، وذلك في مركز التأهيل المجتمعي في مدينة مأرب.

image 0

أطفال مجندون مع مسؤولي التأهيل في نهاية إحدى الدورات (واس)

المصدر : اخبار السعودية

أخبار ذات صلة

0 تعليق