اخر اخبار السعودية اخبار السعودية اليوم - "ليلة انقلاب الانقلاب".. اليمن ينفض غبار "الحوثي" بصفحة جديدة.. و"التحالف" يبارك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

صراع وخلاف ونقض تواصل بـ"دبابات الإرهاب" وكلمة من جُحر يكتب الشعب اليمني نهايتها

تواصل التصاعد الدرامي للأحداث في صنعاء ،اليوم، بعد هجوم واشتباك عنيف شنته قوات حزب المؤتمر الشعبي العام بقيادة الرئيس اليمني السابق ،علي عبدالله صالح، ضد السيطرة الحوثية على صنعاء ومعسكراتها العسكرية والحي السياسي وبعض الوزارات والمصالح الحكومية والبنوك.

صراع وخلاف ونقض
وعلى الرغم من أن صراع الحوثي وصالح شريكي الإنقلاب على الشرعية قد ظهر على السطح منذ أكثر من عام وحدوث عدد من الإشتباكات وحصار ميليشيا للحوثي لمقرات تابعة للمؤتمر العام وزعيمه "صالح" ؛ إلا أنها كانت تنتهي بوساطات وتفاهمات سرعان ما تنقض.

وعلى الرغم من التنسيق بين الطرفين منذ بدء عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل وتأسيس الإنقلاب لمجلس سياسي صوري وحكومة انقلابية ذات سيطرة حوثية ؛ إلا أن صراع الزعامة والتفوق العسكري والسياسي بين الطرفين لم يهدأ، إذ نشرت عدد من وكالات الأنباء طرفاً من تفاصيل الخلاف بين الحوثي وصالح.


ليلة انقلاب الانقلاب
وخلال الساعات الأولى من فجر اليوم السبت انتشرت قوات المؤتمر في صنعاء وسيطرت على المناطق الحيوية فيها ؛ بعد معارك شديدة مع ميليشيا الحوثي، ما اضطر الميليشيا إلى الإنسحاب من بعض المواقع المهمة واستسلام عدد من قواته.

دبابات الإرهاب
وجاءت تحركات قوات المؤتمر بعد فشل الوساطات بين الطرفين، وتشير المعلومات إلى أنه منذ الساعة الواحدة فجر اليوم السبت امتدت المواجهات بين أتباع صالح والحوثي إلى عدد كبير من أحياء صنعاء، وقام الحوثيون بإنزال أربع دبابات إلى الشوارع لتخويف العامة في صنعاء وإرهابم.

وضع غير مسبوق
وأكدت المصادر ، حينها، أن الوضع العام في صنعاء مأساوي وأن الناس في حالة خوف وهلع غير مسبوق وخوف من حرب طاحنه في صنعاء ، وأضافت أن الغالبية من قوات النجده والشرطة العسكرية رفضوا اوامر القيادات الحوثية للهجوم الليلة على الحي السياسي وجامع الصالح وبدأت بالتمرد في بعض الوحدات ضد "الحوثي" في صنعاء.

تطويق ناجح
وقامت قوات المؤتمر بقيادة طارق صالح بتطويق مطار صنعاء، ومقرات الجمارك والمالية، والبنك المركزي، إضافة إلى وكالة سبأ التابعة للحوثي، ومبنى التلفزيون، ومبنى وزارة الدفاع ومعسكر النقل في صنعاء بالإضافة إلى السفارة والإماراتية والسودانية.

"الحوثي" من جحره
وسرعان ما خرج زعيم ميليشيا "الحوثي" في خطاب مرتبك ، ناشد خلاله الرئيس السابق "صالح" بالتعقل، وقال عبدالملك الحوثي": "فوجئنا بموجة من الاعتداءات تنفذها شخصيات تابعة للمؤتمر الشعبي العام إثر تصرفات لا مبررة، أتحدى أن يقال بأنه كان هناك أي اعتداء على أي من منازلهم أو مقارهم قبل الاعتداء على الأجهزة الأمنية‏‎".

تعقل يا "صالح"!
وتابع الحوثي: "أناشد زعيم المؤتمر أن يكون أنضج من تهورات الميليشيات"، وأضاف في خطابه "أدعو إلى الكف عن التهور اللامسؤول واللامبرر ونحن أحرص الناس على الوضع الداخلي ‏‎وليحتكم المؤتمر معنا إلى العقلاء والمشائخ في البلد ويتحمل الخطأ من يحكم عليه".

"حوار مع الجوار"
علي عبدالله صالح الذي وصف نفسه يوماً أنه كالتعلب الراقص على رؤوس الثعابين خرج في خطاب تلفزيوني هاجم فيه بشدة ميليشيا الحوثي ، ودعا لفتح صفحة جديدة مع دول الجوار والتحاور بعد إنهاء القتال.

وقال "صالح" لأهالي صنعاء: "انتفضوا لوحدتكم ومن أجل دولتكم، ويجب إنهاء الميليشيات العاملة على كافة"، متابعاً: "الحوثيون شنّوا اعتداءات سافرة بأنواع الأسلحة كافة، والشعب اليمني تحرَّك بانتفاضة ضدّ اعتداءاتهم السافرة لقد زجوا بالأطفال في حربهم، وأدعو اليمنيين كافة إلى الانتفاض ضدّ ميليشيات الحوثي".

وطالب "صالح" القوات المسلحة إلى عدم تلقي أيّ أوامر من ميليشيات الحوثي، مشيراً إلى أن مرجعية الجيش وقوات الأمن لحزب المؤتمر وليس للحوثيين، وأضاف: وأدعو إلى فتح صفحة جديدة مع دول الجوار.

"صنعاء العروبة تنتفض"
وفي الأثناء ، أصدر التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بياناً أشاد فيه بتحرك قوات حزب المؤتمر الشعبي العام ، وقال: "ينظر التحالف إلى أن هذه المرحلة من تاريخ اليمن تتطلب التفاف الشرفاء من أبناء اليمن في هذه الانتفاضة المباركة، على اختلاف انتماءاتهم الحزبية والقبلية بما فيهم أبناء حزب المؤتمر والأحزاب الأخرى وقياداتها الشرفاء للتخلص من الميليشيات التابعة لإيران وإنهاء عهد من التنكيل والتهديد بالقتل والاقصاء وتفجير الدور والاستيلاء على الممتلكات العامة والخاصة".

وأكد البيان ثقة التحالف بأن استعادة أبناء حزب المؤتمر الشعبي زمام المبادرة وانحيازهم لشعبهم اليمني وانتفاضته المباركة ستخلص اليمن من شرور الميليشيات الإيرانية الطائفية الإرهابية، وعودة يمن الحكمة إلى محيطه الطبيعي العربي الخالص، مؤكداً وقوف التحالف بكل قدراته في كافة المجالات مع مصالح الشعب اليمني للحفاظ على أرضه وهويته ووحدته ونسيجه الاجتماعي في إطار الأمن العربي والإقليمي والدولي.

المصدر : السعودية

أخبار ذات صلة

0 تعليق