اخبار السعودية اليوم ارتفاع مستمر لفواتير المياه يرهق المستفيدين بالأحساء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

النهار الاخبارية/ اخبار المحلية : تسعى صفحة «صوت المستفيد» إلى أن تكون صوتا للمستفيدين في الدوائر الحكومية المختلفة، وتنقل ملاحظاتهم ومواقفهم التي قد يتعرضون لها، في محاولة لإيصال صوتهم إلى مسؤولي هذه الدائرة، وأيضا عرض آرائهم واقتراحاتهم؛ بهدف تطوير مراجعات المستفيدين ووضع آلية مناسبة؛ لتسهيل إجراءات مستفيدي هذه الجهة.

وطالب عدد من المستفيدين من مصلحة المياه بمحافظة الأحساء بالنظر في ارتفاع فواتير المياه بشكل مبالغ به وصل إلى زيادة 15 ضعفا بشكل مفاجئ، وسرعة توصيل الصرف الصحي بالأحياء المنتشرة في أنحاء المحافظة بالشبكة الرئيسية، ووقف تسرب المياه من جبل بوغنيمة إلى حي السلام ورفع جميع المعدات والتي تعيق عملية البناء وإصلاح ضعف المياه في بعض القرى مثل الجشة، والعمل على صيانة عدادات المياه بشكل مستمر من قبل شركات متخصصة وسرعة اصلاحها والتجاوب مع شكاوى المواطنين.

image 0

مياه الصرف بالقرب من أحد المنازل

image 0

عبدالمحسن العتيبي

قال المواطن عبدالمحسن العتيبي - الذي يعمل في شركة أرامكو السعودية: أراجع مصلحة المياه مرة كل أسبوع منذ حوالي 7 شهور بسبب أن قيمة الفاتورة 18 ألف ريال وأفادوني بأنه يجب الترتيب داخل المنزل في الأمور المتعلقة بالمياه مثل الخزان وعملت الاشتراطات اللازمة ولا تزال قيمة الفاتورة في ازدياد والمعاملة لم ترفع، مع العلم أن المراقب زارني في البيت لأخذ القراءات وقد عانيت كثيرا جراء هذه المشكلة.

image 0

طالب عبدالوهاب البناي

أضاف الموطن طالب عبدالوهاب البناي: أعمل في إحدى الشركات الخاصة، وفي الشهر الأخير صدرت فاتورة مياه لي بمبلغ 1200 ريال ومنزلي فارغ وراجعت مصلحة المياه وحدد موعد بعد شهرين من أجل التأكد من العداد ثم التأكد داخل البيت وأتمنى تكثيف الموظفين من أجل الحضور فقد اضطررت للتسديد بسبب انني أود نقل البيت ولكي لا أخسر المشتري.

image 0

مصطفى القطان

وقال المواطن مصطفى باقر القطان: أعمل معلما وأراجع مصلحة المياه بسبب أن هناك أنبوبا قريبا من أرضي التي تحت الإنشاء وطلبت منهم إزاحته لأنه سوف يكون تحت الرصيف مباشرة بجانب السور وتم التجاوب للشكوى من قبلهم منذ تقديمها قبل حوالي شهر ونصف ولكن الخطأ في نظري أنه ليس لديهم متابعة فأنا كمواطن لدي مشكلة من المفترض منهم متابعتها.

#مراجعة العدادات باستمرار#

ويشير المستفيد حسين المسلم إلى أهمية صدور الفواتير الورقية لكل المنازل وعدم الاكتفاء بالرسائل على الجوال، فبعض الجوالات تتغير او تتعطل وبالتالي يتفاجأ المراجع بارتفاع الفواتير، بالإضافة الى مراجعة قراءات العدادات بشكل مستمر وصيانتها من قبل إحدى الشركات، فمن المستحيل أن تصل فواتير المياه إلى هذا الشكل.

image 0

ناصر الطلب

وقال المواطن ناصر الطلب - موظف متقاعد في التعليم الفني: أراجعهم منذ حوالي ثلاث سنوات من أجل توصيل ماسورة إلى الشارع الذي به منزلي جنوب المدرسة الثانوية بالقرب من مستوصف الجشة وهذا الشارع ليس به ماسورة نأخذ منها الماء ولدينا ضعف في المياه في قرية الجشة خصوصاً في فترة الأعياد والمناسبات، فالمياه تضخ عن طريق خمس آبار وهذا لا يكفي بالنسبة لحجم القرية.

يشير م.عبدالله المقهوي - من سكان منطقة حي السلام بالمبرز - إلى أن تسريب المياه أثر بصفة خاصة على أراضي ومنازل الحي المقابلة لمحطة بوغنيمة من جهة الشرق حيث لاحظ كثير من سكان المنطقة تسريب مياه أثناء حفر أراضيهم وهي قادمة من محطة التوزيع التابعة لوزارة المياه، وقد أدت تلك المياه المتسربة لإجبار ملاك الأراضي على عمل عازل مائي لمبانيهم وهذا مكلف جدا، كما ان نزح تلك المياه من أراضيهم كلفهم الكثير. ومن اثار تلك المياه المتسربة، نمو الأعشاب والتي خلقت بيئة ملوثة تتكاثر فيها الحيوانات والقوارض.

image 0

خالد المخايطة

ويبين خالد المخايطة - أحد السكان في الحي - أن طفح الصرف الصحي تسبب في انتشار الروائح في المنطقة بحيث لا تستطيع حتى فتح النوافذ في المكان.

ويطالب محمد الدرويش بضرورة وجود موظفي استقبال في مصلحة المياه من أجل استقبال المستفيدين، وأحيانا لا تجد موظفا في المقر الرئيسي للإدارة، ويضيف محمد العيد: إنه من الصعب بمكان أن تجد موقفا خلال مراجعة المقر الرئيسي لمصلحة المياه، فمعاناة المستفيد في البحث عن موقف ما زالت قائمة، فالمواقف القريبة من المصلحة ليست تابعة لها، وقد يتعرض المستفيد للخطر خلال قطعه الشارع المقابل.

image 0

خالد الحميد

يوضح خالد الحميد - أحد سكان منطقة محاسن - أن المنطقة الرابعة بحي محاسن تعاني من انفجار المياه ما بين وقت وآخر، مما يعني ان هناك ضعفا في الانابيب والتي تحتاج الى صيانة ما بين وقت وآخر، والمشكلة ان الحي يعاني من انتشار الحفر بعد انتهاء اعمال الصيانة من قبل المقاول القائم على المشروع، والمظهر العام في المنطقة يعطي انطباعا أن هناك أمرا غير مقبول البتة بوجود حفر ومطبات في الحي بأكمله.

قال المواطن عبدالله بوسعد - معلم متقاعد: الفواتير كانت قبل سنة إلى سنة ونصف معتدلة وتتماشى مع وضع المواطن المعيشي، وكان مبلغ الفاتورة بين 50 و60 ريالا خلال ثلاثة شهور ولكن فجأة قفزت قفزة خيالية ووصلت الزيادة 15 ضعفا مثلما حسبتها وانا أرى انه اذا كان استهلاك الماء اكثر من الكهرباء من الأفضل أن تترك الناس منازلها وتسكن الأراضي الفارغة.

image 0

عبدالرحمن الدراج

ويؤكد أحد سكان حي السلام بالمبرز عبدالرحمن الدراج، أن الحي يعاني من طفح مياه الصرف الصحي وانتشار الروائح الكريهة بالرغم من أن شبكة الصرف الصحي للحي جاهزة وتحتاج فقط لتوصيلها بالشبكة الرئيسية، مبينا ان طفح المياه سبب تلوثا للمنطقة، التي أثرت على صحة المواطنين وراحتهم. وقد قمت بمراجعة كثير من الجهات المسؤولة عن ذلك في الاحساء والرياض عدة مرات ولكن وعودهم لم تتحقق.

image 0

علي الكرود

ويتخوف علي الكرود - أحد سكان حي السلام - من انتشار المياه من تحت الأرض للمنازل القريبة من جبل بوغنيمة والتي تحتاج إلى حل جذري بأسرع وقت ممكن قبل حدوث كارثة لا سمح الله، خصوصا أن المراجعات كثيرة لإدارة المياه من أجل حل المشكلة، كذلك انتشار مياه الصرف الصحي في المنطقة مما تسبب في حدوث الكثير من الأمراض والتي تصيب الجهاز التنفسي.

image 0

المصدر : اخبار السعودية

أخبار ذات صلة

0 تعليق