اخر اخبار السعودية اخبار السعودية اليوم - الاتحاد الدولي للطرق يهنئ خادم الحرمين بالمشروعات الجبارة في المملكة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

"المقبل": من أوائل الدول التي انضمت له في نهاية السبعينات الميلادية

رفع رئيس الاتحاد الدولي للطرق المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل والمشاركون في مؤتمر الطرق الدولي المقام في دبي التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على إطلاق مشروعات جبارة في المملكة العربية السعودية والتي كان آخرها مشروع نيوم العملاق.

وأشار المهندس عبدالله المقبل في كلمته أمام المشاركين في مؤتمر الطرق الدولي أن المملكة العربية السعودية من أوائل الدول التي انضمت للاتحاد الدولي للطرق في نهاية السبعينات الميلادية ممثلة بوزارة المواصلات.

وحظي بأول وأكبر دعم من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز (رحمه الله) الذي قدم مبلغ (400٫000) أربعمائة ألف دولار في أوائل الثمنينات مما شجع العديد من المهتمين والحكومات لدعم هذا البرنامج.

وبين المهندس المقبل أن الإتحاد الدولي للطرق الذي تأسس عام 1948 من أهم أهدافه إعادة بناء الطرق في أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية، ثم توسعت اهتماماته لتعم جميع دول لتحقيق سلامة وسهولة التنقل والتجارة، حيث كانت الطرق ضرورة ملحة للتطور الاجتماعي والاقتصادي عبر الأزمنة السابقة، كما اهتم الاتحاد الدولي بتوثيق العلاقة بين تطور الطرق والاقتصاد العالمي لأن الاهتمام بتطور وتطوير الطرق يؤدي إلى الوصول إلى عالم أفضل.

وبين المقبل أن الاتحاد الدولي للطرق قام بتأسيس برنامج لمساعدة وتأهيل المهندسين والفنيين لتنمية مهاراتهم وتطويرها وزيادة تحصيلهم العلمي هذا البرنامج هو مؤسسة الاتحاد الدولي للطرق التعليمية (IREF) الذي تم إنشاؤه في أوائل الثمانينات الميلادية .

كما يقدم اتحاد الطرق خدمات فنية ومهنية للعديد من المؤسسات الحكومية والخاصة حول العالم. ويمثل أعضاء الاتحاد مختلف الدول في القطاعين العام والخاص.

مشيراً إلى أن البرنامج يعمل على تدريب وتأهيل وزيادة تحصيل أكثر من ١٤٠٠ مهندس من ١١٨ دولة في مجال الطرق وقد احتل عدد كبير منهم مراكز مهمة في القطاعين الحكومي والخاص منهم وزراء ورؤساء شركات كبرى.

وأشار المهندس المقبل الى أنه من المنتظر أن يصل في عام ٢٠٣٠ ما نسبة ١٥٪؜ من السيارات الجديدة أن تسير بطريقة آلية بدون سائق، فمن المهم أن تكون شبكة الطرق مستعدة ومجهزة من كافة النواحي الفنية والتقنية لتحقيق ذلك.

من جهة أخرى شهد المهندس عبدالله المقبل رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي للطرق ومطر الطاير المدير العام رئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات في دبي حفل توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة الطرق والمواصلات ومنظمة الاتحاد الدولي للطرق في المركز التجاري العالمي بدبي والتي تهدف الى اطلاق مركز تميز للطاقة والاستدامة البيئية في تصميم الطرق وتحالف عالمي للطرق المتصلة.

وسيتم بموجب مذكرة التفاهم إطلاق تحالف عالمي للطرق المتصلة بهدف الاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى منظمة الاتحاد الدولي للطرق التي تشترك مع ما يقارب ٤٠٠ شريك في أكثر من ٧٠ دولة تشتمل على العديد من الباحثين والمهتمين بالدراسات الخاصة بالبنية التحتية الذكية.كما سيتم من خلال منظمة الاتحاد الدولي للطرق مشاركة البحوث والآراء الخاصة بالخبراء الرائدين في مجال الطرق والذين يتمتعون بخبرة طويلة في مجال تصاميم الطرق والأمور المتعلقة بالطاقة والاستدامة البيئية.

المصدر : السعودية

أخبار ذات صلة

0 تعليق