جديد الإحتفال باليوم العالمي لمنع الحمل … أشهر وسائل الحد من النسل..مميزاتها وعيوبها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

النهار الاخبارية تقدم اليكم اخر تحديثات الاخبار على مستوي اليوم ومنها تحتفل منظمة الصحة العالمية بيوم منع الحمل يوم 26 من شهر سبتمبر من كل عام، نظراً للجهود التي تبذلها من تنظيم الأسرة والحفاظ على الأمهات من مضاعفات تكرار الحمل والولادة، كذلك الحد من الكثافة السكانية والحفاظ على جيل من الأطفال الأصحاء من أجل حياة أفضل، لذا يقدم لنا الدكتور عمرو عبد العزيز، استشاري أمراض النساء والتوليد بطب قصر العيني، أشهر وسائل منع الحمل المتاحة بالأسواق وشروط استخدامها.

 

وسائل منع الحمل المتاحة والمناسبة لكل سيدة

كبسولة منع الحمل تحت الجلد

قال الدكتور عمرو عبد العزيز ان وسيلة الكبسولة، التي يتم وضعها تحت الجلد، هي وسيلة جديدة نسبياً وهي عبارة عن هرمون البروجسترون، تلك الوسيلة ليس لها أي مضاعفات على الحمل بعد إزالتها، وتستمر ثلاث سنوات وليس لها أعراض جانبية كثيرة سوى انقطاع الدورة الشهرية خلال وضعها وما ينتج عنه بعض الانتفاخ بالجسم وزيادة الوزن وتقلب المزاج ، وقليل من ظهور الشعر بالوجه والصدر والظهر، كما أكد انه هناك حالات لا تصلح لها كبسولات تحت الجلد وهن من يعانين من ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل في القلب والأوعية الدموية أو الإصابة بأمراض الكبد أو الأورام السرطانية.

اللولب الهرموني والعادي

أكد الدكتور عبد العزيز أن اللولب هو الوسيلة الأكثر شعبية وشيوعا بين وسائل منع الحمل، واكثرها النوع الفضي منه والذي يتم تركيبة بعد انتهاء الدورة الشهرية لدى السيدة، ويستمر صالح حتى سبع سنوات، ومنه اللولب الهرموني لمن لا يناسبهن اللولب العادي، ولكن مشكلته الوحيدة في التكلفة العالية.

حبوب منع الحمل واستخداماتها

كما أكد الدكتور مجدي علما، أستاذ أمراض النساء والتوليد بطب الأزهر، أن من وسائل منع الحمل الحبوب، منها ما يستخدم للسيدة التي ترضع، وهي أقراص ذات هرمون واحد يظهر كفاءته بعد 14 يوم من بداية تناوله، ويؤخذ بشكل يومي ومتصل ولكنه يتسبب في زيادة الوزن وشعور بالامتلاء وصداع، أما النوع الثاني أقراص ذات هرمونين وتؤخذ لمدة 21 يوماً متصلة ثم تتوقف أثناء الدورة الشهرية وتعود بعد ذلك.

نتمني ان ينال الموضوع اعجابكم شكرا لزيارتكم

المصدر : دليل

أخبار ذات صلة

0 تعليق