جديد غضب يمني عاصف في وجه السعودية

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حالة من الغضب العاصف فى اليمن بسبب غارة جوية سعودية حيث اثارت الغارات التي شنتها طائرات التحالف وأسفرت عن مقتل عشرات اليمنيين، بينهم مسؤولون كبار في حزب الرئيس اليمني السابق، أثارت موجة من الغضب على السعودية بسبب هذه الغارة.

وفى الاطار ومع تحفظ السلطات في صنعاء على هويات القتلى في الغارات التي استهدفت مجلس عزاء بوالد وزير الداخلية اللواء جلال الرويشان، فإن المصادر تتحدث عن تفحم عشرات الجثث لأشخاص كانوا حاضرين في المجلس، وبينهم مسؤولون مدنيون وعسكريون غالبيتهم من المقربين للرئيس السابق علي عبد الله صالح، فإن احدا لم يكشف مصير قادة عسكريين ومسؤولين أمميين، ذُكر أنهم لقوا مصرعهم في الغارات التى جائت من طائرات التحالف الذى تقوده السعودية.

وبعد الكشف عن عدد الضحايا فعلى الفور الآلاف نزلوا إلى شوارع صنعاء تنديداً بالغارات، ونفذوا وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة في العاصمة، مطالبين بتحقيق دولي وعاجل فيما حدث وحملوها(الأمم المتحدة) مسؤولية استمرار التحالف بقيادة السعودية باستهداف المدنيين، لأن المنظمة الدولية ومجلس الأمن لم يتخذا مواقف حازمة تجبر الرياض على وقف استهداف المدنيين، على حد قول هؤلاء المحتجين اليمنيين.

وفى ذات الاطار حيث قالت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي، الذي يقوده الرئيس السابق علي عبد الله صالح، تحدثت عن إصابة وزير الداخلية وآخرين، فيما تأكد مقتلُ نائبِ مدير أمن محافظة صنعاء ومساعد لمدير أمن العاصمة، واستمر الحديث عن مصير قادة كبار في الجيش الموالي للرئيس السابق لم يتم تأكيد أو نفي مصرعهم في الهجوم الذي استهدف مجلس العزاء.

التعليقات

المصدر : شمس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق