اخبار مصر الان «الآثار»: تقرير «لوفيجارو» عن فجوات هرم «خوفو» غير دقيق ومتسرع

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وصف أشرف محيى الدين، مدير منطقة آثار الهرم، ما ذكرته صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية، عن اكتشاف فريق عمل «مسح الأهرام» فجوتين داخل هرم «خوفو»، في أول نتيجة لاختباراتهم، منذ بدء العمل في أكتوبر 2015، بـ«غير الدقيق والمتسرع».

وقال، في تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، إن ما وجده فريق العمل ما هو إلا بعض الفراغات في الناحيتين الشمالية والشرقية، ولا يجب التسرع في التكهن بماهية هذه الفجوات، والتى يجرى بشأنها أبحاث أثرية لتحديدها.

كانت الصحيفة قالت، أمس، إن فريق عمل مسح الأهرام اكتشف فجوتين داخل هرم خوفو، في أول نتيجة لاختباراتهم منذ بدء العمل في أكتوبر 2015، لكشف المزيد عن أسرار الهرم، لافتة إلى أن الفريق أكد أن الفجوتين تحتويان على أسرار غير معروفة، بنيت قبل 4500 عام، مشيرة إلى أن واحدة من الفجوتين توجد عند المدخل بالجزء العلوى لهرم خوفو، على ارتفاع حوالى 105 أمتار، والثانية تقع في الجانب الشمالى الشرقى من الهرم.

وأكدت الصحيفة، وفقا لبيان فريق العمل، أنه سيتم إجراء دراسات لتحديد وظيفة هذه الفجوات وطبيعتها وأحجامها، لافتة إلى أن أسباب هذه الفجوات الحرارية لاتزال غير معروفة رغم تلميح بيان فريق العمل إلى وجود ممر حرارى سرى تحت هرم خوفو، وهو ما يحاول العلماء العثور عليه، وقد يكون له صلة بالفجوات.

من جانبها، طالبت وزارة الآثار فريق العمل بالاستمرار في عمليات البحث لعام آخر، مشيرة إلى أن هناك اختبارات أخرى ستجرى لتحديد وظيفة وطبيعة وحجم هذه الفجوات.

وأوضحت «لوفيجارو» أن العلماء وضعوا مادة الإشعاع الكونى «الميونات»، في أماكن الفجوات من أجل تمييز واكتشاف عملها داخل الهرم، لافتة إلى أن فريق العمل المكون من علماء مصريين وفرنسيين وكنديين ويابانيين- انضمت إليهم لجنة تم تشكيلها من قبل وزير الآثار، تضم مارك لينر، رئيس جمعية «أرا» للآثار المصرية، ومارسلاف بارتا، رئيس البعثة التشيكية في سقارة، وراينر شتادلمان، مدير المعهد الألمانى للآثار الأسبق، وهم من أكبر متخصصى الأهرام في العالم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق