اخبار مصر الان «الصحة»: انخفاض الرضاعة الطبيعية إلى 12%.. ومبادرة قومية لتشجيعها

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أطلقت وزارة الصحة والسكان، الإثنين، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» مبادرة قومية لدعم وتشجيع وحماية الرضاعة الطبيعية والمنشآت صديقة الطفل والأم.

وقالت الدكتورة هالة ماسخ، رئيس قطاع الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة، إن المبادرة تأتي في إطار البرنامج القومي للرضاعة الطبيعة الذي تتبناه وزارة الصحة والسكان، وتشمل بناء قدرات المنشآت الطبية من وحدات الرعاية الصحية الأولية ومستشفيات النساء والتوليد من خلال تبني سياسات داعمة لتمكين الأمهات من البدء بالرضاعة الطبيعية مباشرة بعد الولادة ثم الرضاعة الطبيعية المطلقة في أول ستة أشهر من عمر الطفل مع الاستمرار في الرضاعة بعد ذلك حتى عمر العامان مع التغذية الصحيحة.

وتابعت: تعتمد المبادرة على تطبيق المنهجية الدولية للمنشآت الصديقة للطفل طبقا لمعايير منظمة اليونيسف ومنظمة الصحة الدولية، وأشارت إلى أنه في الوقت الذي تؤكد فيه الدراسات العلمية على أهمية الرضاعة الطبيعية المطلقة في الستة أشهر الأولى من عمر الطفل (الاعتماد على لبن الأم فقط) إلا أن معدلات الرضاعة المطلقة في تراجع على مستوى دول العالم.

من جانبه، قال الدكتور احمد عماد وزير الصحة والسكان انه «من حق كل طفل الحصول على الرعاية الأمثل منذ الساعات الأولى في حياته لأهميتها البالغة كأساس للتغذية السليمة مما يساهم في خفض معدلات وفيات الأطفال.

وأضاف «لقد شهدت السنين الأخيرة انخفاضا في معدل الرضاعة الطبيعية على مستوى العالم وفي مصر، وطبقا لآخر إحصائيات قومية فان نسبة الرضاعة الطبيعية المطلقة في الأطفال من عمر 4-5 أشهر بلغت 13.3 % فقط عام 2014 مقارنة ب28.8% عام 2008 و33.5% عام 2000 ،مما يستلزم اعادة احياء البرنامج القومى لدعم وتشجيع وحماية الرضاعة الطبيعية بالتعاون مع يونيسف والشركاء، من أجل تحسين الوضع التغذوي وخفض وفيات الأطفال في مصر

وقال برونو مايس، ممثل يونيسف في مصر، أن هناك ضرورة لزيادة وعى وتمكين الأمهات وضرورة العمل مع منظمات المجتمع المدنى وتكثيف الجهود من خلال شراكات بناءة وفعالة للتأكيد على أهمية الرضاعة الطبيعية حتى يحصل كل طفل على البداية المثلى لنمو عقلي وبدني سليم.

يأتى هذا الاهتمام في اطار التركيز على الألف يوم الأولى من حياة الطفل ،وأضاف برونو مايس «من خلال هذه المبادرة التي تساهم في دعمها وكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية، نعمل سويا مع وزارة الصحة والسكان على تأكيد التزامنا بأن تصبح المنشآت الصحية في مصر صديقة للطفل والأم، ونولي اهتماما أيضا بتعزيز تطبيق الشرعة الدولية لتسويق بدائل لبن الأم مما يضمن حماية الرضاعة الطبيعية والحد من مخالفات تسويق بدائل لبن الأم.»

وخلال الفعاليات أكد المشاركون من المتخصصين والمجتمع المدني ضرورة أن تتناول الرسائل الإعلامية أهمية الرضاعة الطبيعية كونها تساهم في الحد من مشاكل سوء التغذية لدى الأطفال مثل نقص الوزن والتقزم الناتج عن سوء التغذية المزمن، والسمنة وجميعها من المشكلات التي تواجه الأطفال والنشىءفي مصر والذين يمثلون المستقبل.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق