اخبار مصر الان تهدئة الأزمة مع السعودية.. وتفهم للتقارب الإماراتى التركى

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وصل السفير السعودى لدى القاهرة، أحمد بن عبدالعزيز قطان، إلى القاهرة، مساء السبت، قادماً من الرياض بعد زيارة للمملكة استغرقت 3 أيام، تابع خلالها ملف العلاقات المصرية- السعودية، وبدأ ممارسة مهام عمله، الأحد، كما وصل القنصل السعودى بالسويس.

ونعى «قطان» شهداء الحادث الإرهابى فى سيناء، عبر موقع «تويتر»، بقوله: «خالص التعازى لمصر الشقيقة فى شهداء سيناء الأبرار».

يأتى هذا فى الوقت الذى تبحث فيه وزارة الكهرباء مع وفد من وزارة الكهرباء السعودية، عروض مناقصة محولات مشروع الربط الكهربائى بين البلدين، بعد انتهاء استشارى المشروع من إعداد كراسة الشروط.

وقالت وزارة الكهرباء إن المشروع يعمل على تبادل الطاقة الكهربائية بين البلدين بقدرات تصل إلى حوالى 3 آلاف ميجاوات للاستفادة من تباين الأحمال فى ظل اختلاف وقت الذروة الذى يكون فى الظهيرة بالمملكة، وبعد الغروب فى مصر، ويساعد على تحسين أداء واستقرار الشبكة فى البلدين.

ونفت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، ما تردد بشأن تأثر خطط تنمية سيناء بتوتر العلاقات المصرية السعودية فى الآونة الأخيرة.

فى سياق متصل، قالت مصادر مسؤولة إن الاستثمارات السعودية فى سيناء تبلغ 172 مليونًا و42 ألف دولار، من إجمالى 515 مليونًا و67 ألف دولار، تساهم بها فى 23 شركة، موضحة أن هذه الاستثمارات ليست إجمالى الاستثمارات السعودية فى مصر، مشيرة إلى أن محافظة جنوب سيناء تأتى فى المركز التاسع بين المحافظات التى تساهم فيها الشركات السعودية، بعدد 20 شركة، برأسمال مصدر حتى نهاية سبتمبر الماضى، يبلغ 450 مليونًا و38 ألف دولار، تساهم فيها السعودية بمبلغ 140 مليونًا و73 ألف دولار، فيما تأتى شمال سيناء فى المركز الـ16 بـ3 شركات، برأسمال مصدر حتى نهاية سبتمبر الماضى، يبلغ 65 مليونًا و29 ألف دولار، تساهم فيها السعودية بقيمة 31 مليونًا و69 ألف دولار.

من جهة أخرى، قال المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن مصر لا تتدخل فى مسار العلاقات مع الدول الأخرى، حتى وإن كان ذلك مع الدول التى تتخذ مواقف سلبية تجاه مصر وشعبها.

وقال «أبوزيد»، رداً على سؤال من وكالة أنباء الشرق الأوسط حول مغزى زيارة وزير الخارجية الإماراتى إلى تركيا، الأحد، إن مصر لديها ثقة كاملة فى مواقف الدول العربية فى علاقاتها مع الدول الأخرى، ورعايتها للمصالح المصرية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق