اخبار مصر الان الآلاف يشيعون جثمان «شهيد الدقهلية».. ووالدته: «ارتاح يا عريس فرحك في الجنة»

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شيّع المئات من أهالي قرية دموه التابعة لمركز دكرنس بالدقهلية، السبت، جثمان المجند محمود عبدالخالق محمد، الذي استشهد في هجوم إرهابي بشمال سيناء.

كان المئات من أهالي القرية خرجوا منذ الصباح الباكر في انتظار وصول جثمان الشهيد الذي وصل قبل صلاة الظهر في سيارة إسعاف، ملفوفا بعلم مصر ويصحبه أكثر من 50 من زملائه، الذين حرصوا على المشاركة في تشييع الجثمان.

وأصر الجنود على حمل جثمان زميلهم إلى مسجد السنة النبوية بالقرية لبدء مراسم صلاة الجنازة، وسط حالة من الحزن والبكاء الشديد بين أهالى القرية.

وافترشت أم الشهيد نجوى فهمى سليمان، وخالته فاطمة مدخل المسجد وهتفن: «ارتاح ياعريس فرحك النهاردة في الجنة»، وحرصن على تقبيل الجثمان قبل دخوله المسجد.

وانهارت الأم أثناء صلاة الجنازة، وبكت وهي تردد: «كان لسه له 40 يوما بس ويخلص الجيش ويرجع لحضني، كان مكلمنى يوم الثلاثاء وقالي ادعيلى يا أما عايز أخلص على خير الأربعين يوم دول علشان أرجع وارتاح في وسطكم ده أنا بأعد الأيام والليالى علشان أرجع، لكن الظلمة الكفرة قتلوه».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق