اخبار مصر الان وكيل «أوقاف الإسكندرية»: مصر لم تصب بمجاعة على مدى التاريخ

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال عبدالناصر نسيم عطيان، وكيل وزارة الأوقاف بالأسكندرية، إن «مصرلم تصبها مجاعة قط عبر التاريخ بل هي التي صدّرت الطعام والأغذية للدول أجمع في عهد أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب حينما ضربت المجاعة بلاد المسلمين فأرسل إلى والي مصر وقتها عمرو بن العاص، وطلب منه أن يرسل من خيرات مصر ما ينقذ به العباد وقال جملته المأثورة (كيف لأمة أن تجوع وبها مصر)، وأرسل بن العاص جيشاً جراراً من الإبل أوله في مصر وآخره في الشام محملاً بخبرات مصر من السمن والقمح والفول والعدس والأرز ومن جميع نعم الله ما لا يعد ولا يحصى كي يعلم الجميع أن الله تبارك وتعالى وعد بحماية مصر وشعبها فلن تجوع أبد ولن تضيع أبداً».

وأضاف «عطيان»، خلال إلقائه خطبة، الجمعة، اليوم بالمسجد الكبير بقرية بهيج ببرج العرب ضمن قافلة دعوية كبيرة هي الأولى بقرية بهيج والقرى المجاورة، أن «العلم هو روح الأمة الإسلامية والقرآن الكريم ذكر ذلك في سورة طه حينما طلب من سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن يدعو ربه قائلاً: (وقل ربي زدنى علماً) فكان ذلك خير دليل على الاستزادة في طلب العلم وأن المجتمع لن يتقدم إلا بطلب العلم وزيادة البحث العلمي».

وحذّر من الأمية وخطورتها على الشباب، قائلا «التطرف يأتي من كثرة الجهل والفقر، والمرض فهذا الثالوث سبب تأخر الأمم، وأن من يحرص على الأمية هو إبليس اللعين الذي يجعل الناس يميلون إلى الكسل والبطالة وقلة طلب العلم وعدم الذهاب إلى المدارس والجامعات».

ووجه إلى «حرص القائمين على العملية التعليمية على فتح أبواب المدارس للصغار والكبار والبنين والفتيات لا فرق بين ولد وبنت حتى يخرج لنا جيل متعلم يسهم في بناء المجتمع ومؤهل لمواجهة المتشددين وأصحاب الأفكار المتطرفة».

وأشار إلى أنه يجب على الجميع سرعة تلبية دعوة المجتمع الراقي في التعلم ومحو الأمية قائلاً «الحكمة ضالة المؤمن، والحكمة لا تأتى إلا بالعلم».

وناشد وكيل الوزارة المعلمين بأن «يراعي كل معلم ضميره في الشرح بالفصل كي يخرج لنا جيلا صالحا وعدم الانسياق وراء أباطرة الدروس الخصوصية الذين لاهم لهم سوى جمع المال ويتركون العلم مما نتج عنه تدني مستوى العملية التعليمية».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق